الجمعة، 18 فبراير، 2011

مقابلة مع مساعد رئيس جامعة كركوك

مدينة كركوك التي ودعت عام 2010 بصمت وسط استقرار وهدوء نسبي منتظرة ما يخبئه لها عام 2011 هذه المدينة التي لا تنتهي ثرواتها من البترول والتاريخ والثقافة و العلم، تعتبر جامعة كركوك ثروة من ثرواتها؛ فقد بدأت هذه الجامعة مشوارها وسط إمكانيات محدودة و معوقات كبيرة، آلا إنها وصلت اليوم إلى مصاف الجامعات العراقية الأخرى، من كان يتوقع لهذه المدينة الجريحة الصامتة أن تولد ثروة جديدة تكون إضافة لها وللعراق مستقبلا ؟.جامعة كركوك.. عن آخر تطوراتها وإنجازاتها، وكيف تواكب العصر وسط صراعات سياسية وتهديدات أمنية؟ كان لمجلة الحوار هذا اللقاء مع المساعد العلمي لرئيس جامعة كركوك الأستاذ الدكتور (نجدت كاظم موسى) حيث أجاب على

(سوق الشربت) في مدينة دهوك.. هموم ومشاكل أصحاب المحلات

وسط مدينة دهوك في مركز المدينة تصطف مجموعة من المحلات المتخصصة ببيع العصائر الطبيعية وغير الطبيعية المعروفة عراقيا بـ(الشربت)، تتألق بالزينة التي تعكس هذا التخصص، ويعرف السوق لدى أهالي المدينة باسم تخصص هذه المحلات، (سوق الشربت)، وهذه المحلات قديمة في الزمن يعود تاريخ وجودها إلى تاريخ تأسيس العمارة التي تتمركز في السوق، وتعد محلات بيع الطعام والشراب من المظاهر السياحية للمدن، ومدينة دهوك من المدن السياحية الهامة في العراق، لما تتمتع به من طبيعة خلابة تتوزع بين السهول والجبال، والمزارع، والأماكن التاريخية ...الخ فهي ملاذ الكثير من العراقيين هروبا من الوضع الغير آمن في أغلب مدن العراق. ومن المعروف في بلدنا حب أصناف الطعام والشراب، ومنها أنواع العصائر و الكاسترد و الجلي التي

يا حكومة الإقليم شكرا

بقلم: سهى
من خلال زياراتي التي تكررت لمدينة اربيل منذ عام 2008 وإلى الآن كنت اذهب إليها فقط لكي أنجز الأعمال التي ذهبت لأجلها، وفي كل يوم أقضيه هناك ما أن أنهي أعمالي ما البث أن أعود مسرعة إلى بيت صديقتي التي تستقبلني دائما برحابة صدر، لكني اليوم بعد زيارتي لها قررت أن لا أعود باكرة إلى منزل صديقتي فأطلقت العنان لساقاي المتعبتان وعزمت على أن أسير في الشوارع وأهيم بها واكتشف ما تخبئه شوارع هذه المدينة والتي تعودت أن أراها من وراء زجاج سيارات الأجرة .وماهي إلا بضع أمتار سرتها مخلفة المركز الصحي خلف ظهري فإذا بي

هل المرأة مخلوقة هامشية؟ الدور والقيمة

المرأة هذه المخلوقة الرقيقة ذات العواطف الجياشة والنبيلة التي نحتاج اليها في لم شمل الاسرة و ترقيق احاسيس افرادها لصنع وحدتها وانصهارها .
- هذه الانثى الحنونة التي تختص بدور تربوي اصيل دون الرجل الا وهـــــو دور الامومة والرعاية .- هذه المخلوقة القيمة التي تحمي العرين و تؤسس الدار وترعى وتربي الصغارهل هي مخلوقة هامشية او ذات موقع دوني؟.هل هي غير مؤهلة للقيام بدورها داخل وخارج جدران البيت؟.هل هي شريكة متساوية للرجل في القيمة الانسانية؟ ام هي خادمة او مخلوق لاشباع مجموعة من المشاعر والاحاسيس والغرائز ....؟. هذه المرأة الانثى التي هي زوجة وفي نفس الوقت تكون صديقة و مساعدة هــي النصف الاخر الذي يحمل نفس النصيب في شراكة الحياة هي نصف الـــــدائرة الاسرية .يجمع علماء الامة ومفكروها على ان المرأة شريكة متساوية مع الرجل في القيمة الانسانية من جهة مع تباين بينهما في الوظائف لصالح الحياة البشرية من جهة اخرى، وقد اوضحت الرسالة الاسلامية بجلاء هذين الجانبين، جانب المساواة الانسانية

نشاطات



ورشة عمل للمنظمات النسوية في محافظة دهوك
بمبادرة من لجنة الشؤون الاجتماعية في مجلس محافظة دهوك وبهدف إيجاد حل لأزمة الركود في العمل النسوي وكيفية تحفيزه للتغيير نحو الأفضل تم إعداد ورشة عمل للمنظمات النسوية في المحافظة تحت عنوان: (الإبداع ضرورة للعمل النسوي).وعن هذا النشاط قالت مسئولة اللجنة الاجتماعية والشؤون الدينية في مجلس المحافظة(منى مجيد) بان إقامة مثل هذه الاجتماعات والورش لها أهمية كبيرة؛ حيث يتم فيها تدريب النساء على كيفية التعامل العملي مع المفاهيم الجديدة والإبداع فيه، يذكر أن أكثر من اثنين وعشرين امرأة شاركن في الورشة وأبدين ارتياحهن إزاء موضوعها.من جهتها ذكرت السيدة (غنيمة رشدي) عضوه اللجنة والمشاركة بإلقاء مادة اختبارية في الورشة "أن أهمية الدورة تكمن في انها اجتماع فريد من نوعه لجميع المنظمات ذات الاختصاص النسوي ومن جميع التوجهات حيث كانت الورشة جسرا للتواصل والتنسيق بحد ذاته". وذكرت المشرفة على الورشة السيدة (خديجة عبد الخالق) بأنة حسب برنامج الورشة تم تقديم محاضرتين مع ورشتي عمل تم فيهما صياغةمشاريع عمل وفقا للمفاهيم والمعطيات الجديدة التي اكتسبتها المشاركات في الورشة ومحاولة وضعها في إطارها السليم لخدمة قضايا المرأة وبالتالي وضعها في خدمة المصلحة العامة للمجتمع بغض النضر عن توجهاته الفكرية والحزبية. العديد من المشاركات اعربن عن ارتياحهن لموضوع الورشة واكدن انهن حصلن على معلومات هامة؛ وتقول إحدى المشاركات وهي (سميرة حسين) الورشة كانت رائعة من كل النواحي من حيث الموضوع ومن حيث التوقيت، ولأول مرة استمتع بورشة أشارك فيها وأتمنى أن لا تكون الأخيرة من نوعها .

إعلان نتائج مسابقة نقابة صحفيي كردستان لكتابة المقال
في إطار الخطة التي وضعتها نقابة صحفيي كردستان العراق فرع دهوك لدعم الصحفيات في مجال كتابة المقال تم إعلان نتائج مسابقة (حصاد الأفكار) يوم الثلاثاء المصادف 25/1/2011 على قاعة غرفة الصناعة والتجارة. وشارك في المسابقة التي بدأت في 6/1 أكثر من (50) صحفية حيث تم التنافس بينهن حول كيفية كتابة المقال، وتم تقييم المقالات من قبل لجنة متخصصة تكونت من الصحفيات (جنار مندى، وخديجة عبدالخالق، وزوزان طروانشى، وفيان عباس) واختتم الحفل بتوزيع الجوائز على الفائزات من قبل نقابة صحافيي كردستان فرع دهوك ومن قبل المنظمات النسوية الداعمة.

هيئة الاتصالات تحذر شركات الهاتف النقال تتوعدها بعقوبات
حذرت هيئة الإعلام والاتصالات، شركات الهاتف النقال العاملة في العراق باتخاذ الإجراءات القانونية المنصوص عليها في العقود المبرمة معها في حال استمرار رداءة الخدمات المقدمة من قبلها حسب التقارير الفنية للهيئة.رئيس مجلس الأمناء في هيئة الاتصالات والإعلام صفاء الدين ربيع قال مساء أمس إن "أولى مخالفات شركات الهاتف النقال سوء الخدمة المقدمة من قبلها للمواطنين"، مبينا أن "الهيئة حاولت معالجة الأمر بطريقة مهنية إلا أن شركات الموبايل لم تستجب".وأضاف ربيع أن "الهيئة انتهت من تقرير فني ومهني أوضحت فيه أن خدمات شركات الهاتف النقال في البلد سيئة و تتحمل تلك الشركات جزءا كبيرا من هذا الخلل"، مشيرا إلى "وجود خلل في تغطية بعض الشركات فضلا عن الكثير من المشاكل العالقة في تنفيذ العقود المبرمة بين الشركات والهيئة".وأكد رئيس المجلس أن "الهيئة تحاول إعطاء تلك الشركات إنذارا لإصلاح هذا الخلل وفي حال عدم تحسن الخدمات فستتخذ الهيئة الإجراءات القانونية المنصوص عليها في العقود"، مبينا أن "الإجراءات تتضمن غرامات وعقوبات أو تعليق الرخصة".

الخطاط والباحث العراقي الكبير (يوسف ذنون) مسيرة حافلة بالإبداع والعطاء

حاوره : مراسل الحوار –الموصل
ترددت كثيرا وأنا أحاول الكتابة عن مبدع عراقي موصلي كبير ذاع صيته في البلاد العربية والإسلامية، بل والعالم، كعلم من أعلام الفن الإسلامي والبحث التاريخي، ولكن سبق السيف العذل، فلقد ألزمت نفسي بالكتابة عن المبدعين حال حياتهم، فمن غير الإنصاف تكريم المبدع وإلقاء الخطب الرنانة عن شخصه وإبداعه بعد أن يكون قد فارقنا إلى عالم البرزخ. إذن فلا حل سوى الكتابة، ولكن ما أفعل للقلم الذي يرتجف وهو يخط على الورق كلمات في سيرة الباحث الكبير والخطاط الرائد والأستاذ المربي يوسف ذنون عبد الله الموصلي. كيف لي ولقلمي السيطرة على الموقف حال جلوسي إليه، وأنا ما فتحت أمامه باباً للحوار إلا وتنقل بي بين دهاليز ودهاليز من الذاكرة إلى التاريخ والتأصيل التاريخي لمدينة الموصل؛ حتى التعديل لبعض الآراء في تراث وتاريخ المدينة، إلى العلم والفن الإسلامي الذي عشقه وأفنى في سبيله الوقت والجهد على مر عشرات السنين. كيف لا والموصل بكل ما فيها ومَن فيها يشهدان بفضله؛ فالجوامع التي

رسالة وفاء إلى العالم والطبيب الدكتور وجيه زين العابدين

شيخ فايق نامق 
أحببت أن أكتب في سيرة رجل من رجال الدعوة المباركة في هذه الصفحات لأن حياة الأخيار مليئة بالفضائل والإحسان؛ لذلك لا يمكن نسيانهم، الدكتور وجيه زين العابدين عرفت هذا الرجل عام 1963 عن طريق مجلة التربية الاسلامية التي تصدر في بغداد حيث كنت أراسله ويجيبني ولا يهمل اي رسالة.وبعد ان تم تعيني ودخلت سلك الوظيفة كنت اتردد عليه في عيادته في بغداد في منطقة راغبة خاتون وأزوره وكان يرحب بي كثيرا، وفي فترة عملي الوظيفي في مصيف صلاح الدين عندما كنت مديرا لدائرة الأحوال المدنية كان يزورني ويسأل عني، ولا انسى وفائه وزياراته فقد كان يأتي مع شقيقه المرحوم صبيح وبعضا من اولاده او مع الدكتور محمد جميل عبد الستار الحبال.وكان رحمه الله يكتب عبر صفحات مجلة التربية الإسلامية وكتاباته تتسم بروح الدعوة والتربية الرفيقة، وقد تعهد رحمه الله لي بدفع بدل الاشتراك في المجلة عن كل شخص أرسل أسمه إليه دون تحديد مهما بلغ عدد المشتركين؛ فكنت ارسل له

الشرق الأوسط الجديد.. الفوضى الخلاقة وضحايا التغيير (3-3)

د.علي عبد داود الزكي
الأخطاء العربية في دعم الإرهاب يبدو أنها ستكون أساس تغيير أنظمة الحكم في كل الدول العربية وفقا لمفهوم الفوضى الخلاقة؛ وإعادة هيكلة الشرق الأوسط وفقا للمنظور الأمريكي لعالم القطب الواحد. أمريكا كانت قادرة عام 1991 على القضاء على نظام صدام وعلى كل إمكاناته العسكرية والصناعية، لكنها قررت فرض حصار على العراق وفرض لجان تفتيش ليس لغرض التفتيش عن السلاح..؟ بل بهدف إطالة مدة عدم الاستقرار تحت شروط قاسية فرضت على نظام الحكم الصدامي لأهداف كان الجميع يجهلها في تلك الحقبة الزمنية المظلمة التي مر بها العراق!! وقد تم دعم بقاء صدام في السلطة من قبل أمريكا لغرض استغلال ذلك وجعل العراق ضعيفا فقيرا جائعا، ما يتيح خلق تيارات فكرية جديدة فيه؛ بوجود الحصار والجوع والتجهيل الإجباري للمجتمع! أمام انهيار قيم وأخلاق مؤسسات الدولة بشكل مروّع، تلك الظروف تم التهيئة لها وصنعها واستغلالها من قبل أمريكا لنشر التناقض والتطرف،كلنا نعرف بأن صدام لم يكن يسمح لأي حزب

حبة أرز

بينما كان الفلاح يعمل فى أرض سيده أخذ يفكر...ربما لو كنت أكثر غنى لأمكننى شراء أرض افلحها.. أريد أن استمتع بحياتى,أكل طعاماً شهياً وأعيش فى بيت مريح.. افاق من أحلامه على صوت أحدهم يصيح قائلأ:"جلالة الملك سيمر بالطريق الملاصق لهذه المزرعة الأسبوع المقبل,و على جميع الفلاحين أن يصطفوا لاستقباله و تحيته".
فكر الفلاح فى نفسه..."هذه هى فرصتى..ماذا لو طلبت من الملك بعض العملات الذهبية فهى كفيلة بتحقيق كل أحلامى... وهو لن يرفض طلبى لأنه كما سمعت طيب وكريم"... وهكذا ظل الفلاح يحلم طوال الأسبوع...

مصر.. تغير في خطاب الإسلاميين بعد توسع الاحتجاجات

علي عبدالعال
يلحظ المراقب للأوضاع في مصر تغيرًا ساد خطاب الحركة الإسلامية فيها تجاه احتجاجات الشارع المتصاعدة هذه الأيام؛ إذ تراوح هذا الخطاب بين إعلان مشاركة متحرجة من قبل الإخوان قبل انطلاق التظاهرات إلى تأكيد على دور الجماعة فيها بعد ما حققته من نتائج لم تكن في تقديرات أكثر المتفائلين. الأمر نفسه يمكن قراءة ملامحه سلفيا، بين فتوى ترى عدم المشاركة قبل انطلاق التظاهر بأيام وتأكيدا على ضرورة تحقيق مطالب المتظاهرين بعدها. على صعيد الإخوان وقبل انطلاق الاحتجاجات بيوم (24 يناير) قالت الجماعة، على لسان د.عصام العريان إنهم لن يمنعوا أحدًا من شباب الجماعة المشاركة في أي فعالية للتعبير عن الغضب ضد السياسات القائمة، أي أنها تركت قرار المشاركة "فرديا لكن هذه التصريحات التي كررها أكثر من متحدث عن الجماعة وصفت بأنها محاولة لإمساك العصا من منتصفها، بعدما

الكرد الفيليين وجريمة إبادتهم الجماعية ومنع تكرارها

رياض جاسم محمد فيلي
تعتبر جريمة إبادة وتهجير (الكرد الفيليين) من جرائم الإبادة الجماعية (الجينو سايد) بكل المقاييس والأعراف؛ جراء التشكيك بالهوية الوطنية وعدم الولاء، لكونها واضحة بالأدلة الثبوتية ويعكسها الكم الهائل من التشريعات وقرارات مجلس قيادة الثورة "المُنحل" المنشورة في الجريدة الرسمية، ومنها تهجيرات الأعوام (1969–1970–1971) التي ذهب ضحيتها أكثر من (70,000) مُهجّر، وعمليات الترحيل الداخلي بعقاب جماعي إلى جنوب العراق وغربه في عام 1975، والتهجيرات العظمى عام 1980 التي ترتب عليها إسقاط الجنسية العراقية عن (500,000) عراقي فيلي دون مسوغ قانوني، واحتجاز شبابهم في السجون السرية، حيث بلغ عددهم ما بين (15,000–20,000) مُختفٍ قسرياً لم يعرف مصيرهم المُجهول في المقابر الجماعية نتيجة التصفيات الجسدية الفضيعة، كما لم يسلم منها حتى العوائل غير المُهجرة التي كانت تحت المطرقة والسندان وتشديد الخناق عليهم.. وإزاء أبشع صور الإبادة الجماعية بحق الكرد الفيليين بسبب

الصحافية البريطانية إيفون ريدلي.. كيف أسلمت وموقفها من الحجاب؟

(اعتدت النظر إلى النساء المحجبات كأنهن مخلوقات مضطهدة تماما وأنا الآن انظر إليهن على إنهن ذوات مهارات ومواهب متعددة ومرونة؛ النساء اللائي هن مثال الأخوات (1) تتقزم أمامهن الحركة الأنثوية الغربية وتصبح تافهة وهزيلة).

نبذة عن حياتها وإسلامها
ولدت (ايفون ريدلى) سنة 1959 م وهى صحفية بريطانية وسياسية معروفة عملت في أكبر الصحف البريطانية (الإندبندنت) و(الأوبزرفر) و(صنداي تايمز) و(صنداي إكسبريس)، وكانت تقوم

«وثائق الجـزيرة» وصناع النكبة!


شعـبان عـبد الرحـمن*
الآن انقشع غبار المماحكات والمزايدات، وتبددت كل الشكوك عن تورط تلك السلطة الفلسطينية وفريقها المفاوض، واستعدادها للرضا بالفتات من الأرض، وبعودة القليل من اللاجئين، وتسليم مفاتيح القدس عملياً للصهاينة، مع كامل الاستعداد لمواصلة الحرب على المقاومة سجناً وقتلاً ومطاردة ومصادرة.. وثائق قناة «الجزيرة» قطعت الشك باليقين، وقدمت للعالم بالكلمة والحرف الدليل تلو الدليل على أخطر عملية تنازل بشأن القضية الفلسطينية.الحقيقة أن القضية الفلسطينية مبتلاة منذ نشأتها بمن ساهموا من بني جلدتنا في صنع نكبتها وليس السيد «محمود عباس» وفريقه فقط.ن يراجع تاريخ هذه القضية منذ بروزها في بدايات القرن الماضي وحتى اليوم؛ يكتشف بسهولة أن بعض الأيدي العربية الرسمية أسهمت بنصيب وافر في مساعدة الصهاينة على اختراق الأراضي الفلسطينية، وتثبيت وجودهم، وإقامة كيانهم الغاصب، ثم صناعة سياج يحميه على الحدود عبر اتفاقيات ما يسمَّى بــ«السلام».في البدايات الأولى للتسلل الصهيوني

التكامل العقلي والمعجزات

د. سعد سعيد الديوه جي
الإحساس بالجمال والحب والشوق والتأمل وسكينة النفس وهدوئها والعاطفة والإخلاص والتفاني أمور لا تنبع من المعقول ومن اللامعقول، إنها تنبع وببساطة تامة من عالم متداخل مع عالم الأحاسيس، انه عالم الروح. وهو العالم الذي بين ما هو حي وما هو غير حي، والعقل ببعده اللامتناهي يدرك بعض جوانب هذا العلم ويتعلق يتكامل عقل الإنسان بتكامل نظرته لما حوله، وبتقبله أو رفضه لأمور معقدة ومتداخلة ضمن حياته القصيرة.والعقل المادي عقل محدود بالحواس ولا يؤمن بشي مما خلف الحواس، وينصب نفسه في موقع الحاكم أو القاضي بإصدار: (هذا معقول وهذا غير معقول)، وهذا المنطق نسبي بالمطلق ومتغير حسب الزمان والمكان والدين والتقاليد والعادات، فعندما ظن الناس بأن الأرض مسطحة لم يكونوا ساذجين أو مغفلين، ولكن حواسهم المحدودة كانت تشير إلى هذا الأمر بوضوح تام، وفي هذا المجال يبدو الغباء والتعالي والتبجح ونقص المعرفة من الأمور التي تخضع للمعقول واللامعقول بالمقياس المادي المحدود.

أهم الأحداث التي شهدها العالم عام 2010

اعداد : بهزاد جرجيس سليمان البرواري / زاخو
في 4 يناير:
دبي تدشن اعلي برج في العالم 'برج خليفة' الذي يبلغ طوله 828 مترا.
في 12 يناير: 
زلزال بقوة 7 درجات يؤدي الي مقتل اكثر من 250 الف شخص في عاصمة هايتي بور او برنس ومحيطها وتشريد اكثر من 1.3 مليون هايتي.
في 17 يناير:
انتخاب رجل الاعمال المليونير سيباستيان بينييرا رئيسا لتشيلي، في عودة لليمين الي السلطة بعد حكم يسار الوسط طوال 20 عاما منذ نهاية الحكمالديكتاتوري لاوجوستو بينوشيه 1973-1990. 
في 31 يناير

طب وعلوم..

باحث امريكي: الإضاءة خطر أثناء النوم
حذر باحث أمريكي من أن ترك الإضاءة أثناء النوم يلعب دوراً في التحكم بمعدلات ضغط الدم ونسب الجلوكوز.وأشار جوشوا جولي المعد الرئيسي للدراسة من مستشفى النساء وكلية الطب في جامعة هارفرد، إلى أن الإضاءة الداخلية قد تقضي على هرمون الميلاتونين التي تنتجها ليلاً غدة في الدماغ.وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة علم الهرمونات والأيض، أن التعرض لضوء باهت أو ضوء غرف في الساعات التي تسبق موعد النوم يقصر عمر الميلاتونين بحوالى 90 دقيقة. كما أظهرت الدراسة أن الإضاءة خلال النوم تقصر عمر هذا الهرمون بنسبة 50%، طبقاً لما ورد

السبت، 12 فبراير، 2011

معاني اسماء الدول

السعودية :
نسبة إلى العائلة المالكة آل سعود .
الكويت : 
تصغير كوت وهو قلعه محاطة بسور وخندق تصغيرها كويت والكوت قلعة بناها ابن عريعر قي الأراضي الكويتية والتي كانت تسمي بالرين فالكويت نسبة إليها .
البحرين : 

تضحية طفل

يحكي أن طفلة أصيبت بمرض خطير و كانت حالتها حرجة جداَ و كان أخوها البالغ من العمر تسع سنوات قد أصيب بنفس هذا المرض من قبل و شفي منه فكان الحل الوحيد هو أن ينفل لها الطبيب كمية من دماء أخيها.
نظر الطبيب إلي الأخ و قال له: لن ينقذ أختك سوي نقل دمك إليها 
فهل أنت مستعد لذلك...؟