الجمعة، 7 أبريل، 2017

التيسير واجتناب الغلوّ من مظاهر الوسطية الإسلامية (2-2)

د. دحام إبراهيم الهسنياني
منهج الوسطية في الرّخص الشرعيّة
أ‌-                    الرّخصة في اللغة والاصطلاح
الرخصة في اللغة: التيسير والتسهيل، أو اليسر والسهولة، والرخص ضد الغلاء، وفلان يترخص في الأمر، إذا لم يستقص. ويتعدّى بالهمزة والتضعيف([1]).

تحرير العقل من سباته أم محاربة الدين في ثوابته

سعد الزيباري
قال الله تعالى في مُحكم كتابه: [هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلّا اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ]([1])، وقال تعالى: [وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ]([2]).
من المفهُوماتِ الجديدة - التي انتعشتْ مُؤخّراً بصُورةٍ أشمل في ميدانِ الثقافة العصريّة - حريّة التطاوُل على الدّين، وتشويه الرمُوز الدينيّة بكُلِّ النعوتاتِ المضادّة، وكأنّ التهجّمَ على الدّين عمُوماً

عبق الكلمات/ "قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله"

عبد الباقي يوسف
يقول الله تعالى (عزّ شأنه): [قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُواْ يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ] سورة الأنعام، الآية 31.
التحذير الإلهي هنا لأهل العِناد والاستكبار: أن اعلموا أنه: [قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ] الخسارة الجسيمة التي لا تعويض لها، وأنكم سوف تُمنَون بذات الخسارة إنْ سلكتم نهجهم.
هنا إخبار من الله بما سيحدث لأولئك، وما الذي سيقولونه، فقد أصبحوا في حكم الذين حقّ عليهم العقاب نتيجة عصيانهم، ونتيجة ما ألحقوه من الأذى بأنفسهم، وبكلّ مَن تمكّنوا منهم.. فهؤلاء واستناداً إلى قولهم بعدم البعث، وعدم الحِساب، يُقدمون على فعل أيّ شيء دون رادع، فينتهكون الناموس

الجذور التاريخية لنوروز عند الكورد

أ. د. فرست مرعي
في 27 أيار/مايس 1979م نشر الكاتب الكوردي العراقي (آزاد عبدالحميد) مقالة في مجلة (التربية الإسلامية) البغدادية، في عددها الثاني عشر، السنة الحادية عشر، بعنوان: (عيد نوروز.. بدعة محدثة)، ذكر فيها أن الاحتفال بهذه المناسبة هو بمثابة إحياء للدين المجوسي، والكورد قد تخلّصوا من المجوسية إلى غير رجعة عندما وصلهم الإسلام الحنيف. وقد تصدّى له الكاتب اليساري (إبراهيم باجلان) بمقال نشر في جريدة (العراق)، بعددها(1022)، في 9/7/1979، موسوماً بـ(نوروز بين الحقائق والأباطيل)، مبيّناً بأن السيد (آزاد): "قد طرح جملة آراء وأفكار بعيدة عن روح نوروز وجوهره، فبدءأً من العنوان الذي يجرح مشاعر أبناء شعبنا الكوردي، ينبغي أن نعلم بأن مثل هذه الآراء تعطي مردوداً عكسياً، حيث يعتبر نوروز مفخرة من مفاخره القومية، ومأثرة تاريخية بوجه الظلم والطغيان".

فهرس يوثّق مفهوم الكـتاب عند العرب في العصور الوسطى

أ. د. كونراد هيرشلر
مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية - جامعة لندن
ترجمة: أ. د. ناصر عبد الرزاق الملا جاسم
كلية الآداب - جامعة الموصل
تقدّم هذه المقالة نظرات في مفهوم الـ(كتاب) في العصور الوسطى بين القرنين (5هـ/11م – بداية 10هـ/16م). فهي تناقش، استناداً إلى فهرس لمكتبة دمشقية تعود إلى القرن السابع الهجري/ القرن

اللغة الكوردية أوّلاً.! رسالة ودعوة بمناسبة العام الكوردي الجديد

محسن جوامير
كما هو معلوم، فإن استقالتي من تلكم (الكوردايهتي) الهشة، التي أعلنتها قبل أشهر، ومازلت متمّسكاً بها، جاءت على خلفيّة أنني لم أر في الأفق أن السلطة الكوردية تتعاطى مع إحدی أهم القضايا التي تواجه الكورد جميعاً، بشيء يمكن أن نأمل فيه بعض الخير، ألا وهي قضية اللغة الموحّدة، التي تشكّل الرابط الأهمّ لشدّ مفاصل أيّ أمّة ببعضها، مهما بعدت أقطارها، وتباينت - بالتالي - بيئات أفرادها، واختلفت عقائدهم، وتوجهاتهم، وإلا صارت الأمّة شراذم بين بني آدم، مهما قربت أقطار أفرادها، وتشابهت  – بالتالي- بيئاتهم، وتماثلت عقائدهم وتوجهاتهم..
 ولنا أمثلة على لغات الأمم المحظوظة، وتلك التعيسة، فالعربية والفارسية والتركية، وكلّ اللغات

عالم صوفي: تاريخ الفلسفة

عبد الكريم يحيى الزيباري
كتب أستاذ الفلسفة (جوستاين غاردر) رواية عن تاريخ الفلسفة بعنوان (عالم صوفي)، الرواية للناشئة كمعظم الروايات الأكثر مبيعاً. (صوفي) كلمة لاتينية تعني الحكمة. فيلو صوفي، تعني حبّ الحكمة. مستهلّاً روايته بجملة (غوته): "من لا يعرف دروس الثلاثة آلاف سنة الماضية، يعيش أبداً في العتمة".. لا شيء يسهم في تكوين العقول كالقراءة، بها وحدها نتجنَّب اللف والدوران، لكن ماذا نقرأ؟ هناك مَنْ يقرأ تِبراً، وهناك مَنْ يقرأ خشباً!
(البرتو) ضابط برتبة رائد في القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة في (لبنان)، يراسل ابنته ذات الأربعة عشر عاماً (هيلديه كناج/ صوفي، بطلة رواية يكتبها الوالد) هذه القرينة في إطار رسائل

حول أول محاولة عربية معاصرة لدراسة جابر بن حيان

د. نبيل فتحي حسين
تمهيد
جاءت فكرة تأليف الدكتور (زكي نجيب محمود) كتاباً عن (جابر بن حيان)، طُبع في (مصر) ضمن الأعداد الأولى لسلسلة (أعلام العرب) سنة 1961، ضمن محاولةٍ للإفادة من مناهج العلماء العرب، وعِلمِهم، في الحديث عن فلسفة العلوم الطبيعية ومناهجها. وعلى الرغم من أنَّ الدكتور (محمود) يعترف بالصعوبات التي واجهته في الكتابة عن (جابر)، وفي مقدمتها أنه لا يوجد بين أيدينا إلا عدد قليل من مؤلفاته الكثيرة، في الوقت الذي لا بُدّ للباحث أن يطّلع على النسخ المخطوطة من هذه المؤلفات، والمبعثرة في مكتبات أوروبّا، قبل الشروع في الكتابة، خاصةً وأنَّ (جابر) يحذّر قُراءه في مواضع كثيرةٍ من رسائله بعدم دراسته قبل جمع مؤلّفاته كلّها، إذ إنَّ الاكتفاء ببعضها لا يُمكِّن من الاستدلال على مذهبه.. إلا أنَّ الدكتور (محمود) يبرّر تأليفه هذا الكتاب بالإشارة إلى أنَّ (جابر) نفسه كثيراً ما يشير في مؤلّفاته إلى أنَّ طريقته في التأليف هي أن يعيد في كلّ كتابٍ ما قد أورده في سائر كتبه، فكأنما كتبه يوضح بعضها بعضاً، ولا يضيف بعضها إلى بعض، فضلاً عن أنَّ تأجيل الكتابة عنه

التفاحة الفاسدة!

د. سعد سعيد الديوه جي
لا تقرأ صحيفة، ولا تشاهد نشرة أخبار، وفي كلّ وسائل الإعلام، إلا تسمع وترى وتلمس وتشعر بما يسمّى  بـ(الفساد)، حتى صار هذا المصطلح وقود علاقاتنا الاجتماعية، وعنصراً يتحكّم في كلّ حركاتنا وسكناتنا، ثمّ صار كالهواء الذي نتنفّسه، والماء الذي نشربه، وسيصير غداً علماً له أصوله وفروعه وطرق تعلّمه، ونكون نحن رواده، بديلاً عن الطبّ والهندسة والعلوم الأخرى!
والفساد قديم على الأرض منذ أن قتل (قابيل) شقيقه (هابيل)، حسداً وعدواناً.. ولكنّه انتشر بيننا انتشار النار  في الهشيم، وعلا كعبه، خصوصاً بعد أن اختفى مصطلح الحياء من حياتنا، وتوارى الخجل، لتحلّ محلّهما مصطلحات: الشطارة، والفهلوة، والمصلحة، وحشر مع الناس عيد، واصعد على

مرافئ/ أين موقع الأنظمة والقوانين في هذه البيئة الإعلامية المجنونة؟

د. يحيى عمر ريشاوي
 المتابع للتطوّر الجنوني لتكنولوجيا وسائل الإعلام، يلحظ التغيّرات التي طرأت (وتطرأ) على شكل ومضمون العملية الإعلامية، بحيث لم يعد بالإمكان عدّ وحصر عدد القنوات الفضائية ومواقع الانترنت وأشكال وأنماط مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من ملامح تحوّلات الخارطة والبيئة الإعلامية العالمية.
المجال الإعلامي بات الآن في متناول الجميع إلى حدّ بعيد، وسهّلت تكنولوجيا الاتصالات التعامل مع الكلمة والصورة والصوت، إلى حدّ جعل من المواطن العادي مؤسسة خبرية ووكالة أنباء متنقّلة مزوّدة بكل الإمكانيات.. خبر اللحظة، والصورة، قبل وكالة الأنباء، والتحليل والتعليق كيف وأين ومتى شاء!

ندوة الحوار/ جدليّة العلاقة بين الدعوة والسياسة في الفكر الإسلامي

أدار الندوة، وأعدها باللغة العربية: سرهد أحمد
 يشهد التيار الإسلامي جدلاً داخلياً حول علاقة الدعوة بالسياسة، خاصة في ظلّ التحولات التنظيمية والفكرية الكبيرة التي يواجهها التيار، ونتيجة لذلك تلوح بوادر الدعوة لفصل العمل الدعوي – الديني عن النشاط السياسي والممارسة الحزبية، وانتقلت هذه الدعوة من مجرد خطاب ونظرية إلى فعل وواقع عملي لدى العديد من الاتجاهات الإسلامية في العالمين الإسلامي والعربي، في مقابل بقاء حركات أخرى على منهج الدمج وعدم الفصل بين الدعوي والسياسي.

رؤية/ مراجعات الجماعات الإسلامية المسلحة

شيروان الشميراني
المقصود بالمراجعة هو إعادة تقييم الأداء والنظريات والسياسات، من أجل التبيّن لما حدث، وما تمّ تبنّيه من أفكار خلال الفترة السالفة، وإعادة قراءتها في ضوء الواقع الجديد، أو تبيين ما كان فيها من أخطاء، إنْ كانت في عالم الأفكار..
والمراجعة مبدأ قرآني، وعقلي، فالله تعالى قد أرشد المسلمين إلى مراجعة أنفسهم، وجعل النفس اللوامة صفة النفوس السائرة على الجادة الصحيحة، التي أصبح توجيه اللوم إلى ذاتها خلقاً دائماً فيها {فلا أقسم بالنفس اللّوّامة}، وهي صفة العلماء الكبار الذين يستمرون في تجديد اجتهاداتهم في ضوء التغيّرات الحاصلة، وعلى هدي ما يتوفّر لديهم من علوم وثقافات لم تكن متوفّرة وقت إبداء الرأي

قراءة في كتاب (مقاصد الشريعة الإسلامية أساس حقوق الإنسان)

قراءة: أ. د. عماد الدين خليل
لا يتصوّرنّ أحد أنّ الحديث عن (حقوق الإنسان)، أو الكتابة فيها، محاولة لاهثة للحاق بادّعاءات الغرب في هذا الشأن، وكأننا نقول لهم: ها نحن ذا ـ أيضاً ـ نملك في عقيدتنا وشريعتنا الكثير الكثير مما يؤكّد حقوق الإنسان ويحميها من الابتزاز، مثلما أنّكم تملكون.
ولا يتصوّرن أحد أن الحديث عن (حقوق الإنسان)، أو الكتابة فيها، نوع من الدفاع عن الذات في مواجهة هجمات الغربيين الماكرة في العصر الحديث، على الإسلام والمسلمين، في أنهم يضيّقون الخناق على حقوق الإنسان، وربما يفترسونها!!

قراءة في كتاب (قرى شرق الموصل.. عمار البيت أنموذجاً)

عرض: د. محمد نزار الدباغ
تزخر مدينة الموصل بوجود العديد من القرى، ما بين كبيرة وصغيرة، موزّعة على عدد من الأقضية والنواحي، للبعض منها موقع جغرافي مميّز، ولها تاريخ عريق، لا سيّما إنْ كانت مرتبطة بوجود مناطق آثارية، وهي عامرة بسكانها من القبائل والعشائر والبيوتات.
ومن هذه القرى الموصلية: قرية (عَمار البَيت) (بفتح العين والباء على أول الكلمتين). وفي معاجم اللغة العربية يقال: عمر المكان (بفتح العين على الأولى، وضمّ النون على الثانية): أيْ عمر بالناس، كان مسكوناً بهم. وعمر المكان (بفتح العين على الأولى، وفتح النون على الثانية): أصلحه، وبناه، وأقام على زيارته، عمر منزلاً. وعمّر المكان (بتشديد العين وفتحها على الأولى): أصلحه وبناه وجعله آهلاً.

بصراحة/ ملف سقوط الموصل!

صلاح سعيد أمين
قبل أكثر من عامين، وتحديداً في العاشر من حزيران 2014، احتل تنظيم الدولة (داعش) مدينة (الموصل)، ثاني أكبر مدن العراق، في غضون أيام قليلة!
ركع الجيش العراقي أمام مجموعة قليلة من عناصر (داعش) لا يتجاوزون 300 مسلحاً! أمّا أفراد الجيش العراقي، فقد تركوا ساحات القتال، وألقوا أسلحتهم، ولجأوا إلى جهات آمنة، خوفاً من مصرعهم وابتلاعهم من قبل تلك العناصر الإرهابية المهاجمة.
في وقتها، أعلن المسؤولون البارزون في إقليم كوردستان، أنهم على علم أن (داعش) يحاول الاقتراب من (الموصل)، وقاموا بإنذار الحكومة المركزية ببغداد، والتي كان يترأسها آنذاك (نوري المالكي)، بما يدور في مخيّلة (داعش). لكن الحكومة ببغداد لم تحمل إنذار الإقليم محمل الجدّ.. وحدث ما حدث..

الاتحاد الإسلامي الكوردستاني يعلن رؤيته للحل السياسي في إقليم كوردستان

متابعة وإعداد: المحرر السياسي
أعلن (الاتحاد الإسلامي الكوردستاني) عن رؤيته للأوضاع السياسية الراهنة في الإقليم، وسبل الخروج من الأزمة التي تخنق المجتمع الكوردستاني.
رؤية (الاتحاد الإسلامي الكوردستاني) جاءت في إطار نص مكتوب قدمه للأحزاب والجهات الكوردستانية، بغية تجاوز الأزمة السياسية وارتدادتها على مجالات عدة، لا سيما المجال الاقتصادي.


إسلاميو كوردستان يوحّدون مواقفهم ضمن إطار مشروع التعاون الإسلامي

تقرير: سرهد أحمد
أثمرت عدة لقاءات على مستوى القمة، وعلى مستويات قيادية أخرى، للأحزاب الإسلامية الكوردستانية الثلاثة: (الاتحاد الإسلامي الكوردستاني)، و(الجماعة الإسلامية الكوردستانية)، و(الحركة الإسلامية في كوردستان)، التي تمتلك بمجموعها (17) مقعداً في البرلمان الكوردستاني، و(7) مقاعد في البرلمان العراقي، عن تشكيل هيئة عليا لتنسيق العمل الإسلامي المشترك، هدفها توحيد الجهود، وتنسيق المواقف، لمواكبة التطورات الجارية في العملية السياسية بإقليم كوردستان العراق.

الأمين العام في لقائه مع نخبة من المثقفين: حل الأزمة السياسية ومعالجة مشكلات المواطنين يكمن في تفعيل عمل البرلمان الكوردستاني

تقرير: المحرر السياسي
بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين لإعلان (الاتحاد الإسلامي الكوردستاني)، عقد الأمين العام الأستاذ (صلاح الدين محمد بهاء الدين) لقاءين منفصلين مع مجموعة من الصحفيين والمثقفين الكورد في مدينتي السليمانية وأربيل.

شخصيتان كورديتان تشاركان في مؤتمر دولي للمنتدى العالمي للوسطية بالأردن

تقرير: الحوار
عقد المنتدى العالمي للوسطية، بالعاصمة الأردنية (عمان)، يوم السبت الموافق 11/3/2017، المؤتمر الدولي: (المسلمون والعالم: من المأزق إلى المخرج) وافتتحت أعمال المؤتمر بكلمة الأمين العام للمنتدى: (مروان الفاعوري)، أشار فيها إلى أن المؤتمر معوّل عليه أن يناقش المحاور المعلنة، ويخرج بتصور ورؤى وأفكار وآليات تساعد أمتنا على الخروج من المأزق الذي دخلت فيه. 

آخر الكلام/ "يوسف أيّها الصديق أفتنا" (2-2)

محمد واني
المجتمع الذي عاش فيه (يوسف) النبـي، مجتمع بدوي مغلق، يتحكّم فيه الرجل ويقوده، ولا يوجد فيه أيّ دور للمرأة، ولا يظهر في السرد القصصي دور (أمّ يوسف)، حتّى وهي في أوج حزنها وألمها على فلذة كبدها، الذي اختفى فجأة أمام عينيها، ولم يعد له أثر.. الأب (يعقوب) هو الذي يبكي ويحزن، ويشعر بمرارة فقدانه، وعذاب فراقه، حتّى ابيضّت عيناه من الحزن.. رغم أن الأمّ - بطبيعتها التي خلقها الله عليها- هي الأكثر انجذابا وحنانا للأولاد من الأب، ولكن في المجتمعات التي تعتمد على القوّة والبطش والعمل الشاقّ، ولديها عادات وتقاليد أخلاقيّة خاصة حيال المرأة، يختفي دور المرأة، التي ترمز عادة إلى الضعف والاستكانة وقلّة الحيلة.. قد تبكي وتتلّوى، ولكن في سرّها، وليس بشكل علني، مثل يعقوب..

مواضيع العدد 159

د. دحام الهسنياني
سعد الزيباري
عبد الباقي يوسف
الجذور التاريخية لنوروز عند الكورد... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...
د. فرست مرعي
فهرس يوثّق مفهوم الكـتاب عند العرب... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...
د. كونراد هيرشلر
ترجمة: د. ناصر عبد الرزاق
اللغة الكوردية أوّلاً... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ..
محسن جوامير
عالم صوفي: تاريخ الفلسفة... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... .
عبد الكريم يحيى الزيباري
د. نبيل فتحي حسين
التفاحة الفاسدة... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... .
د. سعد الديوجي 
د. يحيى عمر ريشاوي
جدلية العلاقة بين الدعوة والسياسة... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... .
إعداد: سرهد أحمد
شيروان الشميراني
أ. د. عماد الدين خليل
د. محمد نزار الدباغ
بصراحة/ ملف سقوط الموصل... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...
صلاح سعيد أمين
المحرر السياسي
تقرير: سرهد أحمد
المحرر السياسي
تقرير: الحوار
محمد واني

الأحد، 1 يناير، 2017

الدولة في الفكر الإسلامي دينية أم مدنية؟

د. هادي علي
 ترجمة: آسو أحمد
 مقدمة
بالتأمل في التاريخ السياسي للإسلام، وكيفية ممارسة السلطة السياسية من قبل النبـي (صلّى الله عليه وسلّم) نفسه، والخلفاء الراشدين من بعده، تتبين لنا الحقائق التالية:
·             بالتزامن مع القيام بمهام النبوة وتبليغ حقائق الوحي، أشرف النبـي (صلّى الله عليه وسلّم) كزعيم

التيسير واجتناب الغلو من مظاهر الوسطية الإسلامية (1-2)

د. دحّام إبراهيم الهسنياني
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد وآله وصحبة أجمعين.
وبعد: فإن من مظاهر الوسطية الإسلامية التيسير ورفع الحرج في الدين، واجتناب المغالاة والتشدد فيه، وقد أمر الله (عزَّ وجلَّ) عباده بالاستقامة والاعتدال ونهاهم عن الغلو والانحلال، وإن ‌الدين الإسلامي يعارض التطرف والتعصب، ويحترم التعددية الثقافية والدينية والحضارية وينبذ العنصرية، ويدعو للوسطية.
الإسلام سمح سهل مرن معتدل، متوسط بين الإفراط والتفريط، وليس الإسلام متشدداً ضيقاً حرجاً، فلا

العبادة والعبودية

قاسم جميل (نوفيسي)
فكرة العبادة
فكرة العبادة هي فكرة قديمة قدم الحضارات، وحتى الشعوب البدائية لم تكن خالية من فكرة العبادة، وانتشرت بين جميع الشعوب بلا استثناء. ولا يخفى على أحد أن هناك آثاراً لدور العبادة موجودة في بقايا جميع الحضارات بشكل عام، ولا توجد حضارة لا توجد بينها آثار لدور العبادة، إن لم تكن أبرز من بقية الآثار كلها. وكما هو واضح وضوح الشمس أن فكرة العبادة راسخة بين المذاهب التي تؤمن بالكتب السماوية )لا أريد استعمال كلمة الأديان، لأن الدين عند الله الإسلام)، وقد خاض فيها أيضاً الفلاسفة خوضاً.. إذاً، فما هي العبادة المطلوبة من العباد في الوحي المنزّل من عند الله رب العالمين على الرسل والأنبياء، وما أنزل الله تعالى على خاتم الأنبياء والرسل (محمد بن عبد الله) (صلى الله عليه وسلم)؟

نظام الأسرة في الديانة المجوسية (= الزرادشتية)

أ. د. فرست مرعي
المقدمة
من أجل أن نرى مدى تأثير الإسلام في إيران، يجب علينا أن ننظر في النظام الاجتماعي الإيراني يومذاك، الذي غيّره الإسلام، وساد بنظامه في إيران بدلاً من ذلك النظام الفاسد.
إن مجتمع إيران الساساني (224-651م) كان مجتمعاً طبقيا صنفيا )= مهنياً)، تجري فيه أصول النظام الطبقي على أشد الوجوه. ولم يكن الساسانيون هم الذين اخترعوا هذا النظام الطبقي، بل كان جارياً في إيران منذ عهد الهخامنشيين (= الإخمينيين-529-331ق.م) والإشكانيين (الفرثيين – ملوك الطوائف في

حق المعارضة في الفكر السياسي الإسلامي (3-3)

سالم الحاج
المعارضة (opposition)
هو "مصطلح يستعمل في القانون الدستوري، وفي علم السياسة، ويقصد به الأحزاب والجماعات السياسية التي تناضل للاستيلاء على الحكم... وتضمّ المعارضة الأشخاص والجمعيات والأحزاب، التي تكون معادية، كلياً أو جزئياً، لسياسة الحكومة"([1]). أو هو: "ذلك الشكل من أشكال النظم السياسية، حيث تنقسم الحياة السياسية بين طرفين، أحدهما يكون في السلطة، ويطلق عليه (الحكومة)، والثاني يكون خارج السلطة، ويطلق عليه (المعارضة). حينئذ تكون دلالة اللفظ تتجه إلى ذلك التكوين الواقع خارج السلطة، أيّاً كان شكله"([2]). والمعارضة، بهذا المعنى، جزء من الحياة السياسية للدولة، إذ هي تمارس ضمن الإطار الشرعي، والمؤسسات الثابتة لها. "غير أن المعارضة قد ترفض أحياناً النظام السياسي

عبق الكلمات/ "مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ"

عبد الباقـي يوسف
يبيّن الله تعالى ذكره، غِناه في تنوّع أصناف الطعام للناس، إذ يقول في سورة الأنعام: [وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ] سورة الأنعام، الآية 99.
فإن كنتم ترون الأرزاق وافرة بينكم بوفرة الماء، فاعلموا أن هذا الماء أنزله الله مطراً [مِنَ السَّمَاءِ] وأن [نَبَاتَ كُلِّ] صنف، ما كان ليخرج دون أن يُخرجه الله، حتى لو جاءه الماء، فالله هو الذي أخرج [بِهِ] بالماء [نَبَاتَ] أصل [كُلِّ شَيْءٍ] ينبت [فَأَخْرَجْنَا] بعد ذلك [مِنْهُ] من الأصل [خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً]. فكما أن الله [أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ]، أخرج أصل كل نباتٍ، ومن هذا النبات الأصل أخرج [خَضِراً] ما هو

الفكر السياسي الإسلامي المعاصر بين تيارين

د. سعد سعيد الديوه جي
يمر الفكر الإسلامي عموماً، والسياسي خصوصاً، بهزّات عنيفة، تعكس صوراً قاتمة ومرتبكة لما يتعرض له العالم الإسلامي من أزمات ومشاكل، وكان من أهم أسبابها الداخلية ضياع الخلافة عام 1924م، والتي تعلّق بها المسلمون رغم مرورها بمراحل ضعف واندثار أدت لزوالها، وعدم استطاعة الفكر الإسلامي مواكبة المعاصرة، وبقائه حبيساً لأفكار الماضي بشكل مفرط، جعلته بعيداً عن روح العصر المتغيرة والمغامرة بشكل سريع.
لقد حاول هذا الفكر الخروج من هذه الأزمة بتأسيس الأحزاب والحركات الإسلامية، وكان من أبرزها حركة الإخوان المسلمين 1928 م في مصر، والتي انتشرت فيما بعد في عموم العالم الإسلامي، لتنتشر

الكورد في الرواية العراقية

نوري بطرس
لم تول الرواية اهتماماً كبيراً بالمسألة الكوردية، ولا شغلت حيّزاً كبيراً في كتابات الروائيين العراقيين، خاصة بعد حملات الأنفال والإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكوردي خلال أعوام الحرب مع (إيران)، وبالأخص عام 1988، حيث شنّت حملات الجينوسايد على الكورد، مما هزّ الضمير العالمي. ورغم ذلك هناك عدد قليل جداً من الروايات العراقية تتضمن الإشارة إلى الكورد بعد عام ،1991 وتجري أحداثها في كوردستان.. كانت الإشارة إلى كوردستان، أو إلى الكورد، تأتي - بصورة عامة - بصورة عابرة، وهناك بعض الأمثلة على ذلك، ففي رواية (شقة على شارع أبي نؤاس)، التي كتبها (برهان الخطيب)[1] عام 1968، وتقع حوادثها في عام 1963، وفيها أحد شخصيات الرواية، وهو (حميد) ناشط كوردي، يعتقل من قبل أزلام النظام، وشخصية كوردية أخرى، وهي (نعيمة)، وهي امرأة تعيش في (بغداد) تتعرض للاغتصاب.. ولا

مرافئ/ عندما يموت إحساس الراعي بالرعيّة!

د. يحيى عمر ريشاوي
جمعني لقاء بأحد المسؤولين البارزين في الإقليم فوجدتها فرصة سانحة كي أسأله سؤالاً صريحاً، راجياً منه الإجابة بمنتهى الصراحة: (بصفتكم قريبين من رئيس حكومة الإقليم، ونائبه، وتعايشونهما يومياً، هل شعرتم يوماً بأنهما - من الناحية الإنسانية والأخلاقية - يحسّان فعلاً بعمق معاناة المواطنين، ومدى التدهور الاقتصادي والسياسي والاجتماعي الذي نحن فيه؟) قبل أن تسمع الإجابة – ويقيني بأنك تعرفها ولن تتفاجأ بها - لا بأس أن أصف لك شيئاً من المشهد العام الذي أعيشه وتعيشه أنت بالتأكيد:
- الحكومة مشلولة تماماً، لا خطط، لا خدمات، لا مشاريع، حتى الاجتماعات الأسبوعية (البروتوكولية) تحولت إلى فصلية أو (مناسبية)! حكومة تسيير الأعمال والشؤون اليومية، والحضور في المؤتمرات

(الموصل) ودورها في التصدّي للغزو الصليبي (541 - 589 هـ / 1146 - 1193م) للدكتور شكيب راشد آل فتاح


بقلم: أ.د. عماد الدين خليل
من أَوْلى من أبناء (الموصل) أنفسهم في تدوين تاريخ مدينتهم عبر تغاير الأزمان والعصور ؟ ومن أولى من أقسام الدراسات العليا في (جامعة الموصل) في تبنيّ الموضوعات المعنية بتاريخ (الموصل) في رسائل طلبتها وأطروحاتهم؟
والآن، فإننا بمجرد إلقاء نظرة على رفوف المكتبة المركزية، أو المكتبات الفرعية لكليتي الآداب والتربية في جامعتنا العزيزة، يجد المتابع نفسه إزاء عدد ليس بالقليل من الرسائل والأطروحات