الأحد، 1 يناير 2017

الدولة في الفكر الإسلامي دينية أم مدنية؟

د. هادي علي
 ترجمة: آسو أحمد
 مقدمة
بالتأمل في التاريخ السياسي للإسلام، وكيفية ممارسة السلطة السياسية من قبل النبـي (صلّى الله عليه وسلّم) نفسه، والخلفاء الراشدين من بعده، تتبين لنا الحقائق التالية:
·             بالتزامن مع القيام بمهام النبوة وتبليغ حقائق الوحي، أشرف النبـي (صلّى الله عليه وسلّم) كزعيم

التيسير واجتناب الغلو من مظاهر الوسطية الإسلامية (1-2)

د. دحّام إبراهيم الهسنياني
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد وآله وصحبة أجمعين.
وبعد: فإن من مظاهر الوسطية الإسلامية التيسير ورفع الحرج في الدين، واجتناب المغالاة والتشدد فيه، وقد أمر الله (عزَّ وجلَّ) عباده بالاستقامة والاعتدال ونهاهم عن الغلو والانحلال، وإن ‌الدين الإسلامي يعارض التطرف والتعصب، ويحترم التعددية الثقافية والدينية والحضارية وينبذ العنصرية، ويدعو للوسطية.
الإسلام سمح سهل مرن معتدل، متوسط بين الإفراط والتفريط، وليس الإسلام متشدداً ضيقاً حرجاً، فلا

العبادة والعبودية

قاسم جميل (نوفيسي)
فكرة العبادة
فكرة العبادة هي فكرة قديمة قدم الحضارات، وحتى الشعوب البدائية لم تكن خالية من فكرة العبادة، وانتشرت بين جميع الشعوب بلا استثناء. ولا يخفى على أحد أن هناك آثاراً لدور العبادة موجودة في بقايا جميع الحضارات بشكل عام، ولا توجد حضارة لا توجد بينها آثار لدور العبادة، إن لم تكن أبرز من بقية الآثار كلها. وكما هو واضح وضوح الشمس أن فكرة العبادة راسخة بين المذاهب التي تؤمن بالكتب السماوية )لا أريد استعمال كلمة الأديان، لأن الدين عند الله الإسلام)، وقد خاض فيها أيضاً الفلاسفة خوضاً.. إذاً، فما هي العبادة المطلوبة من العباد في الوحي المنزّل من عند الله رب العالمين على الرسل والأنبياء، وما أنزل الله تعالى على خاتم الأنبياء والرسل (محمد بن عبد الله) (صلى الله عليه وسلم)؟

نظام الأسرة في الديانة المجوسية (= الزرادشتية)

أ. د. فرست مرعي
المقدمة
من أجل أن نرى مدى تأثير الإسلام في إيران، يجب علينا أن ننظر في النظام الاجتماعي الإيراني يومذاك، الذي غيّره الإسلام، وساد بنظامه في إيران بدلاً من ذلك النظام الفاسد.
إن مجتمع إيران الساساني (224-651م) كان مجتمعاً طبقيا صنفيا )= مهنياً)، تجري فيه أصول النظام الطبقي على أشد الوجوه. ولم يكن الساسانيون هم الذين اخترعوا هذا النظام الطبقي، بل كان جارياً في إيران منذ عهد الهخامنشيين (= الإخمينيين-529-331ق.م) والإشكانيين (الفرثيين – ملوك الطوائف في

حق المعارضة في الفكر السياسي الإسلامي (3-3)

سالم الحاج
المعارضة (opposition)
هو "مصطلح يستعمل في القانون الدستوري، وفي علم السياسة، ويقصد به الأحزاب والجماعات السياسية التي تناضل للاستيلاء على الحكم... وتضمّ المعارضة الأشخاص والجمعيات والأحزاب، التي تكون معادية، كلياً أو جزئياً، لسياسة الحكومة"([1]). أو هو: "ذلك الشكل من أشكال النظم السياسية، حيث تنقسم الحياة السياسية بين طرفين، أحدهما يكون في السلطة، ويطلق عليه (الحكومة)، والثاني يكون خارج السلطة، ويطلق عليه (المعارضة). حينئذ تكون دلالة اللفظ تتجه إلى ذلك التكوين الواقع خارج السلطة، أيّاً كان شكله"([2]). والمعارضة، بهذا المعنى، جزء من الحياة السياسية للدولة، إذ هي تمارس ضمن الإطار الشرعي، والمؤسسات الثابتة لها. "غير أن المعارضة قد ترفض أحياناً النظام السياسي

عبق الكلمات/ "مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ"

عبد الباقـي يوسف
يبيّن الله تعالى ذكره، غِناه في تنوّع أصناف الطعام للناس، إذ يقول في سورة الأنعام: [وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ] سورة الأنعام، الآية 99.
فإن كنتم ترون الأرزاق وافرة بينكم بوفرة الماء، فاعلموا أن هذا الماء أنزله الله مطراً [مِنَ السَّمَاءِ] وأن [نَبَاتَ كُلِّ] صنف، ما كان ليخرج دون أن يُخرجه الله، حتى لو جاءه الماء، فالله هو الذي أخرج [بِهِ] بالماء [نَبَاتَ] أصل [كُلِّ شَيْءٍ] ينبت [فَأَخْرَجْنَا] بعد ذلك [مِنْهُ] من الأصل [خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً]. فكما أن الله [أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ]، أخرج أصل كل نباتٍ، ومن هذا النبات الأصل أخرج [خَضِراً] ما هو

الفكر السياسي الإسلامي المعاصر بين تيارين

د. سعد سعيد الديوه جي
يمر الفكر الإسلامي عموماً، والسياسي خصوصاً، بهزّات عنيفة، تعكس صوراً قاتمة ومرتبكة لما يتعرض له العالم الإسلامي من أزمات ومشاكل، وكان من أهم أسبابها الداخلية ضياع الخلافة عام 1924م، والتي تعلّق بها المسلمون رغم مرورها بمراحل ضعف واندثار أدت لزوالها، وعدم استطاعة الفكر الإسلامي مواكبة المعاصرة، وبقائه حبيساً لأفكار الماضي بشكل مفرط، جعلته بعيداً عن روح العصر المتغيرة والمغامرة بشكل سريع.
لقد حاول هذا الفكر الخروج من هذه الأزمة بتأسيس الأحزاب والحركات الإسلامية، وكان من أبرزها حركة الإخوان المسلمين 1928 م في مصر، والتي انتشرت فيما بعد في عموم العالم الإسلامي، لتنتشر

الكورد في الرواية العراقية

نوري بطرس
لم تول الرواية اهتماماً كبيراً بالمسألة الكوردية، ولا شغلت حيّزاً كبيراً في كتابات الروائيين العراقيين، خاصة بعد حملات الأنفال والإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكوردي خلال أعوام الحرب مع (إيران)، وبالأخص عام 1988، حيث شنّت حملات الجينوسايد على الكورد، مما هزّ الضمير العالمي. ورغم ذلك هناك عدد قليل جداً من الروايات العراقية تتضمن الإشارة إلى الكورد بعد عام ،1991 وتجري أحداثها في كوردستان.. كانت الإشارة إلى كوردستان، أو إلى الكورد، تأتي - بصورة عامة - بصورة عابرة، وهناك بعض الأمثلة على ذلك، ففي رواية (شقة على شارع أبي نؤاس)، التي كتبها (برهان الخطيب)[1] عام 1968، وتقع حوادثها في عام 1963، وفيها أحد شخصيات الرواية، وهو (حميد) ناشط كوردي، يعتقل من قبل أزلام النظام، وشخصية كوردية أخرى، وهي (نعيمة)، وهي امرأة تعيش في (بغداد) تتعرض للاغتصاب.. ولا

مرافئ/ عندما يموت إحساس الراعي بالرعيّة!

د. يحيى عمر ريشاوي
جمعني لقاء بأحد المسؤولين البارزين في الإقليم فوجدتها فرصة سانحة كي أسأله سؤالاً صريحاً، راجياً منه الإجابة بمنتهى الصراحة: (بصفتكم قريبين من رئيس حكومة الإقليم، ونائبه، وتعايشونهما يومياً، هل شعرتم يوماً بأنهما - من الناحية الإنسانية والأخلاقية - يحسّان فعلاً بعمق معاناة المواطنين، ومدى التدهور الاقتصادي والسياسي والاجتماعي الذي نحن فيه؟) قبل أن تسمع الإجابة – ويقيني بأنك تعرفها ولن تتفاجأ بها - لا بأس أن أصف لك شيئاً من المشهد العام الذي أعيشه وتعيشه أنت بالتأكيد:
- الحكومة مشلولة تماماً، لا خطط، لا خدمات، لا مشاريع، حتى الاجتماعات الأسبوعية (البروتوكولية) تحولت إلى فصلية أو (مناسبية)! حكومة تسيير الأعمال والشؤون اليومية، والحضور في المؤتمرات

(الموصل) ودورها في التصدّي للغزو الصليبي (541 - 589 هـ / 1146 - 1193م) للدكتور شكيب راشد آل فتاح


بقلم: أ.د. عماد الدين خليل
من أَوْلى من أبناء (الموصل) أنفسهم في تدوين تاريخ مدينتهم عبر تغاير الأزمان والعصور ؟ ومن أولى من أقسام الدراسات العليا في (جامعة الموصل) في تبنيّ الموضوعات المعنية بتاريخ (الموصل) في رسائل طلبتها وأطروحاتهم؟
والآن، فإننا بمجرد إلقاء نظرة على رفوف المكتبة المركزية، أو المكتبات الفرعية لكليتي الآداب والتربية في جامعتنا العزيزة، يجد المتابع نفسه إزاء عدد ليس بالقليل من الرسائل والأطروحات

دراسات في التاريخ والحضارة الإسلامية وفاء لك.. الأُستاذ الدكتور جزيل الجومرد

عرض: د. محمد نزار الدباغ
صدر عن الدَلّة للطباعة والنشر في (الموصل/ العراق)، في طبعته الأولى لسنة 1434هـ/2013م، كتاب (دراسات في التاريخ والحضارة الإسلامية وفاء لك.. الأُستاذ الدكتور جزيل الجومرد) لمجموعة من الباحثين من قسم التاريخ في كلية التربية ومركز دراسات الموصل في جامعة الموصل، وبواقع (362) صفحة من القطع الكبير، بغلاف فني ملون وأنيق من تصميم نادر بهجة ناصر الشرماء.
وهذا الكتاب هو عبارة عن مجموعة من الدراسات العلمية الأكاديمية في مجال التاريخ الإسلامي، عالجت مواضيع متعددة في حقل التاريخ والحضارة الإسلامية عبر عصورها المتتابعة، بدءاً بعصر السيرة النبوية، والعصر العباسي، ثم التاريخ السلجوقي، والأيوبي، وجزء من العصر المملوكي.

قراءة في كتاب (الإخوان المسلمون في أربيل.. نشأتهم وتطورهم 1946- 1994م)

قراءة: سعد الزيباري
صدر من مطبعة (ژيان) – أربيل، كتاب (الإخوان المسلمون في أربيل نشأتهم وتطورهم) للأستاذ (أحمد حمد أمين) الّذي عَمِلَ في مجالِ العملِ الإسلاميّ في أربيل منذ أواخر عام 1958م ولحدِّ إعلانِ الاتحادِ الإسلاميّ الكوردستاني في 2/ 6/ 1994م، وكان مِنَ المؤسِّسين للاتحادِ الإسلاميّ الكوردستانيّ ولا يزالُ عضواً فيهِ إلى الآن. وهذا الكتاب الذي صدر مؤخّراً يُؤرِّخ لحقبةٍ تاريخيّة فاصِلة تمتدُّ من سنة 1946 إلى سنة 1994م، أي ما يُعادِل (48) سنة مِنَ السنين الحافلة بالأحداثِ الجسام والنابضة بالذكريات. وقد استغرقت صفحاتُ هذا الكتاب التاريخيّ لتُسَلِّطَ الضوءَ على تاريخِ جماعةٍ إسلاميّة إصلاحيّة سلميّة أعادتِ المسلمينَ إلى جادة الصواب، ونفضت عن كاهلهم غبار الجهلِ والأمية، وهي - كما وصفها المؤلِّف - مِنَ أبرزِ الجماعاتِ التي كانت "تعملُ منذ تأسيسِها لإصلاحِ الأوضاعِ، وهدايةِ النّاسِ إلى طريق الحقّ،

بصراحة/ الوطن وقادته

صلاح سعيد أمين
من يتابع ما يجري في الوطن على يد قادته سيصاب بما لا يمكن أن يتخيله أحد!.. فما يجري في الواقع من الفساد والخراب وكسر العظم حتى النخاع، وما يتلفظ به المسؤولون على شاشات القنوات الفضائية المختلفة من شعارات براقة وخطب رنانة تصف شأن العراق بأنه ليس أقل مما كان يحلم به المواطن أيام النظام المباد، وهو العيش بحرية تامة تليق بشأن هذا المخلوق الذي رسمه الخالق في أحسن صورة!
جربنا أنواع التجارب، وتذوقنا أنواع المرارات بكل تفاصيلها، وليس بمقدور أحد أن ينكر أننا تعرضنا لمآسٍ وويلات، فليس هناك محنة واحدة لم نتجرعها، من عدم صرف رواتب الموظفين والتدريسيين في إقليم كوردستان، إلى الجرائم المنتظمة المرتكبة في البصرة، ومن نهب محلات الذهب والمجوهرات، إلى حرق المدارس الحكومية وتسجيلها

الأمين العام يشارك في ملتقيين فكريين بأربيل وإسطنبول ويحضر مؤتمراً عن الصحوة الإسلامية ببغداد

 تقرير: المحرر السياسي
شارك الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني الأستاذ (صلاح الدين محمد بهاء الدين) في أعمال (منتدى الشرق) الذي عقد يومي السبت والأحد 8-9/10/2016 بمدينة إسطنبول التركية، كما حضر أيضاً مؤتمراً لما يعرف بـ(مجمع الصحوة الإسلامية) في العاصمة العراقية (بغداد)، يومي السبت والأحد 22-23/10/2016، بالإضافة إلى مشاركته في فعاليات (منتدى الشرق الأوسط للبحوث – ميرى) المنعقد بأربيل عاصمة إقليم كوردستان يوم الخميس 27/10/2016.
·             ففي (إسطنبول)، شارك الأمين العام في إحدى جلسات النقاش التي نظمها (منتدى الشرق)، والتي تناولت (تصور المستقبل.. سيناريوهات وحقائق).

بوادر انفراج الأزمة السياسية بكوردستان بين التفاؤل والشكوك

تقرير: المحرر السياسي
تلوح منذ عدة أيام بوادر انفراج الأزمة السياسية الناشبة بين أطراف العملية السياسية الرئيسة بإقليم كوردستان - العراق.
وبرزت بوادر الانفراج بعد رسالة لـ(مسعود البارزاني) في 20/11/2016، أعلن فيها استعداده للتنحي عن منصب رئيس إقليم كوردستان، مطالباً الأحزاب السياسية العمل لأجل تطبيق فحوى رسالته التي تضمنت اختيار رئيس جديد للإقليم، واختيار رئاسة جديدة لبرلمان كوردستان، وتشكيل حكومة ائتلافية جديدة أيضاً، تقود مرحلة انتقالية لحين إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

اغتيال الداعية الإسلامي الكوردي (هوشيار إسماعيل) بأربيل

تقرير: سرهد أحمد
في ليلة 22-23/11/2016 أقدمت زمرة آثمة مجهولة على اغتيال الداعية الإسلامي الكوردي الدكتور (هوشيار إسماعيل) أمام منزله المجاور لمسجده، والكائن في محلة (شادي) بأربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق.
الواقعة الأليمة أحدثت صدمة لدى شريحة كبيرة من أهالي أربيل، ممن يعرف الشهيد كإمام وخطيب وداعية أسهمت خطبه وأحاديثه الدينية في ترسيخ الإيمان في نفوس الآلاف، وضبطت توجههم الديني وفقاً لمنهج الاعتدال والوسطية الذي تبناه الداعية الشهيد أخذاً بأفكار وقواعد المدرسة المقاصدية الإسلامية الكبرى.

ندوة فكرية تبرز دور العلماء المسلمين في مواجهة التطرف والغلو

 أربيل: الحوار
تحت شعار (دور العلماء المسلمين في مواجهة التطرف والغلو)، عقد فرع كوردستان لـ(المنتدى العالمي للوسطية) يوم الخميس الموافق 28/10/2016، ندوة فكرية تناولت دور العلماء المسلمين في مواجهة تيارات التطرف واتجاهات الغلو الديني.
عقدت الندوة بـ(أربيل)، وكانت الثانية في عاصمة إقليم كوردستان، وحضرها عدد من علماء الدين الإسلامي وشخصيات فكرية ومجتمعية، إلى جانب مجموعة من الصحفيين وطلبة علوم الشريعة.

ويهدف (المنتدى العالمي للوسطية) في فرعه الكوردستاني من عقد هذه الندوات الفكرية والعلمية إلى توحيد توجهات العلماء المسلمين الكورد المقاصدية في بيان بطلان مزاعم تيارات التكفير وحركات التطرف باسم الدين، وتفنيد حججهم الظاهرية حيال المسائل المتعلقة بتحكيم الشريعة وإقامة الخلافة، ودحض قواعد اختلقوها لتبرير مسالكهم الإجرامية في التعامل مع المجتمعات الإسلامية.

ملتقى علمي بالسليمانية يتناول التراث الفقهي والأدبي للعلامة عبد الكريم المدرس

السليمانية: الحوار
نظم في مدينة السليمانية  بإقليم كوردستان – العراق يوم الخميس الموافق 28/10/2016 ملتقى العلامة الكوردي (الملا عبد الكريم المدرس).
الملتقى هو الثاني وعقد تحت شعار (بحر من العلم، وخزانة من الأدب) ويهدف لإحياء التراث الفقهي والعلمي والأدبي للعلامة الكوردي (عبد الكريم المدرس)، مفتي الديار العراقية الأسبق.

وقفات جماهيرية بمدن كوردستانية للتنديد بجرائم النظام السوري في حلب

 متابعة وإعداد: المحرر السياسي
نظمت جموع من المواطنين ونشطاء المجتمع المدني في عدة مدن بإقليم كوردستان، على مدار أيام، وقفات وتجمعات لنصرة حلب وتنديداً بالمجازر التي يرتكبها النظام السوري ضد سكان المدينة. وتجمع العشرات من المواطنين، يشاركهم نشطاء المجتمع المدني، للتعبير عن استنكارهم الشديد لما يتعرض له أهالي مدينة حلب المحاصرة من عملية إبادة جماعية واستهداف لمنازلهم وممتلكاتهم من قبل النظام السوري والمليشيات المتحالفة معه. ورفع المحتجون صوراً أظهرت ضحايا أطفالاً ونساء ورجالاً وهم مضرجون بدمائهم بعد أن طالهم القصف الوحشي لطائرات النظام وقواته.

آخر الكلام/ يوسف أيّها الصدّيق افتنا" (1)

عندما تقرأ سورة في القرآن كسورة الفاتحة في صلاة واحدة أربع مرات، وفي اليوم واحداً وعشرين مرة على الأقل، وعلى مدار أربعة عشر قرناً متواصلاً، ولا تمل ولا تهجر، يتبيّن لك فوراً أن القرآن معجزة لا تنقضي عجائبه بمرور الزمن، وكذلك آياته وسوره وقصصه التي نسجت بكلمات فيها الجذب والشد والألفة، ووضعت بدقة من أجل السرد الحكائي، فيها كل أنواع القصة؛ القصة الطويلة كقصة يوسف، وقصة موسى، والقصة القصيرة (الأقصوصة) كقصص هود ولوط وعاد وثمود، والقصة القصيرة جداً، وهي عبارة عن كلمات قصيرة جداً، ولكنها تروي قصة بكامل قواعدها: البداية والوسط والنهاية (لحظة التنوير)، مثل قصة نوح مع ابنه: [ونَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلَا تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ،

مواضيع العدد 158

د. هادي علي
د. دحام الهسنياني
العبادة والعبودية ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...
قاسم جميل (نوفيسي)
د. فرست مرعي
سالم الحاج
عبق الكلمات/ مشتبهاً وغير متشابه ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...
عبدالباقي يوسف
د. سعد الديوجي
الكورد في الرواية العراقية ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...
نوري بطرس
د. يحيى عمر  ريشاوي
أ. د. عماد الدين خليل
د. محمد نزار الدباغ
سعد الزيباري
بصراحة/ الوطن وقادته ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ..
صلاح سعيد أمين
المحرر السياسي
المحرر السياسي
تقرير: سرهد أحمد
المحرر
المحرر
المحرر السياسي
محمد واني