الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

الزهور.. تجربة كورديّة رائدة في الصحافة الموجّهة للأطفال


عبد المجيد إبراهيم قاسم
 لم يغب عن أذهان المشتغلين بالصحافة الكوردية في أي فترة من الفترات، لم يغب الاهتمام الفعلي بثقافة الأطفال الكورد، بل شكّل العمل في هذا المجال امتداداً لصحافة الكبار بوجه عام، فازدهرت بازدهارها وانتكست بانتكاستها، وبرزت تجارب رائدة - كما في صحافة الكبار - قدّمت أساليب صحافية جيدة من جهة، وحاولت تقديم ثقافة متوازنة للطفل الكوردي من جهة أخرى. كما واجه هذان النوعان من الصحافة الظروف والعراقيل ذاتها، وتوقّفت معظم تجاربهما عن الصدور للأسباب نفسها، التي باتت معروفة للجميع، كعدم وجود الدعم الرسمي، بحكم الواقع
السياسي، وقلّة الاطلاع على التجارب العالمية، وندرة الدراسات في هذا المجال، وقلة الاهتمام بالكتّاب وتشجيعهم، وارتفاع تكاليف الإنتاج، ومحدودية التوزيع، وغيرها من الأسباب.
من التجارب الرائدة في مجال الصحافة الطفلية، مجلة: (Kulîlk/ الزهور) التي كانت تصدر في بداية الثمانينيات باللغة الكوردية، وكان مقرها في (السويد). وقد اعتُبرت من أُولى تجارب الكورد عموماً، حتى أنه لا يمكن الحديث عن المجلات التي توجّهت للأطفال الكورد دون الوقوف على هذه التجربة. ونحن إذ نتحدّث عن بداية الثمانينيات، فإننا نتحدّث عن تاريخ ليس قريباً قياساً بتاريخ صدور مجلات من هذا النوع عموماً، فما بالكم بصدورها في ظلِّ ظروف تشابه ظروف الكورد. حظيت المجلة بجلِّ الاحترام والتقدير من القرّاء والمتابعين، إذ عمل كادرها، وبكثير من المثابرة والاجتهاد، على إضفاء قَدْرٍ كبير من التنوّع، وحاول بإمكانات متواضعة وبجهود مثابرة أن يقدّم أقصى ما يستطيع تقديمه، بهدف جمع الأطفال الكورد في روضة غنّاء، تملؤها الزهور والورود، والطيور المغرِّدة. فقدّمت على صفحاتها القصة والقصيدة والسيناريو المصوَّر، وتناولت المقالة والطرفة والكلمات المتقاطعة. وحاولت أن تنوّع في أساليب التفكير واللعب والتسلية كالمتاهات والمتشابهات. كما اهتمت المجلة كثيراً بتعليم قواعد اللغة الكوردية، وتقديم الفوائد اللغوية بطرق مشوِّقة، استفاد منها الكبار أيضاً. كان يتصدَّر غلافها الأمامي عبارة تقول: (أيها الأطفال تعلّموا القراءة والكتابة بلغتكم)، وأسفل اسم المجلة (مجلة الأطفال الكورد التلاميذ). وخلال بحثي في بعض الأعداد التي بحوزتي، أستطيع أن أُجمل بصورة بانورامية هذه التجربة، وهي كالتالي:
- (العدد الثاني) السنة 1981: تطالعنا في الغلاف الأمامي صورة فوتوغرافية لأطفال يحملون مخلّفات لمحاصيل زراعية (القش) تعادل أوزانها، أوزان أجسادهم الصغيرة. الافتتاحية باسم المجلة، ثم عرض لبعض رسائل القرّاء، التي حملت مجموعة اقتراحات ومساهمات.
- (Çîrok/ القصص): (Qijak û Rovî/ الغراب والثعلب)، (Rovî yê Aqilmend/ الثعلب العاقل)، (Pîrê û Dîk/ العجوز والديك)، وجميعها لا تحملُ أسماء كتّابها. القصة المصوَّرة، وهي معنونة بـ: (Çemo/ أيها النهر)، باسم (H . Battê/ باطي).
- (Helbest/ القصائد): (Merşa Tîpa/ خطو الحروف)، مهداة لتلاميذ المدرسة، من نظم (حسين أمين). نختار من أبياتها هذا المقطع:
Em şagirtin , em dixwînim , A , B , C                    
Nivsandin , ew ji me re , armance                      
Tîpên me tev sî û yekin , Ç , D , E                     
Xweşî eve , bi zimanê kurmance .                     
         نحن تلاميذٌ، نحن نقرأ (أ، ب، ج)
         والكتابة هدفٌ وغاية لنا
         حروفنا كلها (واحدٌ وثلاثون)
         وهذا رائع بـ(الكرمانجية).
وقصيدة (Megrîn Zarokno/ لا تبكوا أيها الأطفال) لـ: (Birîndar/ بريندار)، و(welat/ الوطن) لـ: (Salar.C / سالار)، و(Berî Vêya/ قبل الآن) لـ: (Sebrî.O/ عثمان صبري).
- (Mijûlî/ ألعاب التفكير): في الصفحات (11، 14، 18، 21، 23) حملت أساليب مبتكرة ومتجدِّدة، هدفت إلى تسلية الطفل وتنمية مهاراته وملكاته العقلية. نجد مثلاً: (Gelo navê vî Zarokê çiye/ يا ترى ما اسم هذا الولد؟)، (Kîjan Bajarin/ أي مدينة هذه)، المتاهة، الفروق بين الصور المتشابهة.
- صفحة التعليم الموسيقي: ص (17)، (Mamik/ الألغاز)، مع الحلول مدوَّنة أسفل الصفحة بالمقلوب، ص (22). نختار منها:  Spî , spî wek Nîvişk , nêvî ter û nêvî hişk . çiye? Şeytanok) ( بيضاءُ، بيضاءُ كالقشطة، نصفها طري.. ونصفها قاسٍ. ما هي؟ الحلزون. 
- (Pêkenîn û Kaklên Gotinan/ فكاهات وأقوال): تتضمّن مجموعة نكات متنوِّعة، ص 27.
- (Xaçepirs/ الكلمات المتقاطعة) ص 28.  
- (Rêzman û Rastnivîsandina Kurdî/ قواعد اللغة الكوردية) ص 29.
- الصفحة الأخيرة لحلول العدد السابق من الكلمات المتقاطعة وألعاب التفكير، ص 36.
- (العدد الثالث) سنة 1981 يتصدَّر الغلاف صورة لطفلة ريفية، تغمُرها مظاهر البؤس والشقاء والبراءة، ونجد على صفحاتها المواد التالية: 
- (Çîrok/ القصص): (Arvan û Rovî/ الطحّان والثعلب)، تبدأ بعبارة: (Hebû tunebû , rehmet li dê û bavê me û we bû/ كان يا ما كان، رحمة الله على والدينا ووالديكم)، تمتد القصة على مساحة 12 صفحة، من 4 حتى 16، وهي طويلة جداً قياساً بقدرات جمهور الأطفال. ونجد أيضاً القصة المصوَّرة، ص 34- 35.  
- (Helbest/ القصائد): û Mûrî) Siwarê Bûk/ فارس العروس والنمل) لـ حجيِ جندي، يقول مطلعها: Kêfê , eşqê                                   
Siwarê bûkê                                                     
Tam havînê                                                          
Ket şabûnê                                                       
         يا للفرحة، يا للسرور..   
         لما يجئ الصيف، يَسعدُ كثيراً
         فارس العروس.
و(Dibistana Gundê me/ مدرسة قريتنا) لـ:(Bozarslan  .E .M / محمد أمين بوز أرسلان)   
و(pîra eyşê û gavan/ العجوز (عيشة) وراعي البقر) لـ: (Firat Cewrî/ فِرات جَوري)، ومقطعين من أشعار Melayê Cizîrî)/ ملاي جزيري)، ومقطعين من أشعار (Ceger xwîn/ جكر خوين)، مع لوحات تشكيلية مرافقة، ومذيّله بحرف M.
- صفحة (Vejandina Zimanê Kurdî/ إحياء اللغة الكوردية)، وتعرض مرادفات لبعض الكلمات الكوردية.
- (Mamik/ الألغاز) ص 25، (Mijûlî/ ألعاب التفكير): الفروق بين المتشابهات، ص3. المتاهة، ص 18. أقسام المزهرية، ص 21. معرفة اسم الرجل، ص 26. التوصيل بين الأرقام لاكتمال اللوحة، ص 29. الكلمات المتقاطعة، ص 31. الكلمة وضدّها، ص 1. اسم الذكر والأنثى والصغير لبعض الحيوانات الأليفة، ص 2. إضافة إلى الصفحتين:
- صفحة (Rêziman û Rastnîvsandina Kurdî/ قواعد اللغة الكوردية)، ص 32- 33.
- صفحة التعليم الموسيقي 27. الصفحة الأخيرة لحلول العدد السابق.
- (العدد السادس) سنة 1982: الغلاف للوحة تصوِّر أطفالاً تحيطهم جبال عالية، وتلفُّ أجسادهم ثياب مهترءة، إنما تشعُّ من عيونهم أزاهير أملٍ وتحدٍ. أما المواد التي  احتواها العدد، فهي:
- (Çîrok/ القصص): (Ga û Ker/ الثور والحمار)، (Rindê / رندي)، (Şivanê Deh Mîhan/ راعي الغنمات العشر)، (Şivanê Gund/ راعي القرية)، بدون أسماء. و(Dubira/ الأخوين) لـ تيمور خليل، (Xello/ خلو) لـ: Birîndar. بالإضافة إلى القصة المصوَّرة، لـ (Huseyin/ حسيني)  
- (Helbest/ القصائد): (Serxwerabûna Mirîşka/ انتفاضة الدجاج) لـ جكرخوين، والقصيدة طويلة نسبيّاً، يقول مقطع منها:
Li welatê me xerza                                            
 Dîkek hebû şehreza                                           
Rokê ew çû nav dîka                                         
Ji wan re got hêdîka                                           
Rabin bêjin mirîşkan                                         
Bes xwe bidin enîşkan                                       
         في وطننا الذي يدعى (خرزا)
         هناك ديكٌ فطن.
         ذهب يوماً إلى الديوك
         وقال لهم بهدوء:
         هلمّوا أخبروا الدجاجات.. 
         يكفي الخضوع والهوان.
وقصيدة (Hewşa Dibistana me/ باحة مدرستنا) لـ فِرات جَوري، و(Silav Şandin bo Kulîlk/ تحية إلى كليلك) لـ: (Xebatnas/ خبات ناس)، نختار منها أيضاً:
Sosin di nav mêrgan geş bûn                             
Binefş li ber çeman xweş bûn                            
Nêrgiz di nav çiyan zer bûn                               
Silav şandin bo kulîlkê                                        
       نضَر السوسن بين المروج وانتشى
       تألّق البنفسج على ضفاف الأنهار
       والنرجس بين الجبال ارتدى لونه الأصفر..
       كلّهم أرسلوا التحيات لـ "كُليلك".  
- (Mijûlî/ ألعاب التفكير): مجموعة جديدة من الألعاب المتنوّعة، مع الحفاظ على سويِّتها، وفوائدها التربوية والتعليمية والترفيهية، الصفحات: (12، 20، 24، 29) الكلمات المتقاطعة. أما المادَّتان المتميِّزتان، فكانت صفحة (Lêgerîn/ بحث)، وفيها تعرض ثلاث صفوف لكلمات متنوِّعة، تتشابهُ فيها كلمتا صفين فقط، على الطفل أن يبحث عن الكلمة المتشابهة الثالثة، والموزَّعة في الصف الثالث، بحيث تكون الكلمات الثلاثة من صنف واحد، كأن تكون: فاكهة أو حيوانات أو عناصر من الطبيعة.
- صفحة (Peyvên Bervajiyên Hev/ الكلمات المتعاكسة).
- (Navên Hin Teyrikan/ أسماء بعض الطيور) باختلاف أشكالها: الذكر، الأنثى، الصغير. الصفحة الموسيقية، الكلمات المتقاطعة في الصفحتين: (16، 36).
- (العدد الثالث عشر) سنة 1984: تتصدَّر الصفحات لوحة فتاة تطالع كتاب (الأحياء)، مكتوب على رأس الصفحة حكمة تقول: (Zarok Fêkî yê Malane/ الأطفال فاكهة البيوت)، ثم صفحة رسائل القرّاء.
  أما أهم الموادّ الباقية، فهي: قصة (Newroz/ حكاية نوروز وكاوه الحداد)، تتخلّلها بعض الرسومات، وقصة (Pisîk û Mişk/ الفأر والقط) وهي قصة طويلة 10 صفحات، لم يُدوّن اسم كاتبها، و(Serpêhatîya Gur/ حكاية الذئب) لـ فِرات جَوري، (Pêkenîn/ طرفة) لـ بريندار.  
- (Helbest/ القصائد): قصة شعرية لـ (Kardox/ كاردوخ)، و(Rêka Dibistanê/ درب المدرسة) لـ: (Diya Ciwan/ ديار جوان). أما ما ميَّز العدد، فهو نشره لمجموعة نصائح للشاعر (Ehmedê Xanê/ أحمدي خاني) للأطفال، مأخوذة عن مجلة "هاوار" العدد 9 سنة 1941، قدَّمها "نور الدين يوسف". كما تميَّزت صفحة (Ferhengok/ القاموس الصغير) وفيها شرح لبعض المفردات الكورديَّة. إضافة إلى تحديث نوعية الورق المستخدم. لكن العدد افتقر إلى الكلمات المتقاطعة والسيناريو المصوَّر.
- (العدد الواحد والعشرون) سنة 1985: امتاز العدد بالتوجّه العلميّ والأدبيّ، وبالطابع المعلوماتي بشكل واضح، وكانت أهم مواده:
- (Çîrok/ القصص): قصة (Zik Reşî/ الحقد) لـ: رَشادي. (Dîk û Rovî/ الديك والثعلب) لـ فيصل خلف. (Çeto/ جتو) لـ: بيكس. (pêkenîn/ فكاهة)، وهي قصة لـ بريندار، بعنوان (Du Leşger/ الجنديان). وفي العدد تظهر القصة المصوَّرة بلوحات أجمل وأكثر وضُوحاً.
- مقالة علميّة عن "الحواس الخمس"، وفيها تخصيص فقرة لكل حاسّة من الحواس، والحديث عن دورها وأهميتها، وكيفية الحفاظ عليها. 

- مقالات أدبية (Buhar/ الربيع)، (Li Kurdistanê Bihar/ الربيع في كوردستان) ومقالات أُخرى: (Baran / المطر) و(Çav Girtînk/ لعبة الغميضة)، (Malbat/ العائلة)، تضمّنت نصائح بوجُوب احترام الوالدين، أخيراً الكلمات المتقاطعة. لكن ما افتقده العدد: ألعاب التفكير والترفيه والألغاز، عكس ما كانت عليه الأعداد الأُولى، بالإضافة إلى غياب صفحة القواعد، والصفحة الموسيقية، والقاموس الصغير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق