الاثنين، 2 فبراير، 2015

الأمين العام يتفقد تنظيمات (يككرتو) ويلتقي بعلماء ووجهاء مدن السليمانية

 متابعة وإعداد: المحرر السياسي
زار الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، يوم الجمعة الموافق 16/1/2015، محافظة السليمانية في زيارة استغرقت عدة أيام ،شارك خلالها في (مهرجان خال) الدولي لقراءة القرآن الكريم.
وفي اليوم التالي، 17/1/2015، أجرى الأمين العام مع الوفد المرافق له، سلسلة زيارات تفقدية لتنظيمات ومؤسسات (يككرتو) في مدينة السليمانية، شملت المركز الأول بفروعه ومناطقه
التنظيمية. وأشاد سيادته، في كلمات ألقاها خلال الاجتماعات المتواصلة، بالجهود الجبارة التي يبذلها الاخوة والأخوات في تدعيم مسيرة (يككرتو) الإصلاحية، وترسيخ قيم التعاون في المجتمع الكوردستاني، حاثاً إياهم على التآزر والتواصل الإيماني، ومواصلة العمل الدؤوب، كما هو عهدهم، حتى تحقيق الإصلاح، وسيادة مجتمع العدل. ووجه الأخوة العاملين في المؤسسات والقنوات الإعلامية بضرورة تحري الصدق في الخبر، والتزام الحياد في النشر، والتقيد بالمسؤولية الاجتماعية، كما ينص عليها منهج (يككرتو).
وزار سيادته والوفد المرافق له مساء ذات اليوم 17/1/2015، نادي (آشتي) الرياضي، واستقبل من قبل (كوردستان سيوكاني)، رئيس النادي، وأعضاء النادي، ومجموعة من اللاعبين والرياضيين، مؤكداً دعمه الكامل لهم. 
وانتقل أمين عام الاتحاد الإسلامي الكوردستاني يوم الأحد الموافق 18/1/2015 إلى (قضاء بينجوين) في زيارة تفقدية لتنظيمات الحزب، حيث استقبل والوفد المرافق له بحفاوة بالغة من قبل مسؤول وأعضاء مركز بينجوين، واستمع سيادته إلى شروح مفصلة من الأخوة والأخوات أعضاء وكوادر (يككرتو) في اجتماع استغرق ساعتين عن واقع العمل الدعوي والتربوي والتنظيمي في المدينة، والأوضاع الإدارية، وتعاون كوادر الحزب مع الإدارة المحلية على كافة الصعد خدمةً للمواطنين.
ووصل سيادة الأمين العام، إلى مدينة (سيد صادق)، في إطار زيارته التفقدية لتنظيمات ومؤسسات (يككرتو)، ولقاء شخصيات عامة في مدن محافظة السليمانية. والتقى في مستهل زيارته بجمع من علماء الدين الإسلامي والشخصيات الدعوية والاجتماعية، مشيداً بجهدهم وجهادهم في مسيرة الدعوة الوسطية، وتعزيز القيم الإسلامية في المجتمع الكوردستاني. وبعدها قام سيادة الأمين العام، والوفد المرافق له، بسلسلة زيارات لعدد من شخصيات ووجهاء مدينة سيد صادق، استبقها باجتماع مع مسؤول المركز العاشر، وأعضاء المركز، وكوادر الحزب.
وعاد الأمين العام إلى مدينة (أربيل) يوم الإثنين الموافق 19/1/2015، وأشرف على الاجتماع الاعتيادي الدوري للمكتب السياسي، حيث استعرض نتائج زيارته للسليمانية، مع استعراض مجمل الأوضاع الكوردستانية والعراقية والإقليمية، وجرى التأكيد على وحدة إقليم كوردستان، ورفض كافة محاولات تشكيل مجالس وكانتونات في أي بقعة من الإقليم، في إشارة إلى تحركات جهات سياسية لفرض إدارة معينة على أهالي المنطقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق