الخميس، 10 يوليو، 2014

كوردستان تعلن تشكيلة حكومتها الموسعة، و(الاتحاد الإسلامي الكوردستاني) يتولى أربعة مناصب وزارية فيها


شعار الاتحاد الإسلامي الكوردستاني
عَقَد برلمان كوردستان يوم الأربعاء الموافق 18/6/2014 جلسة اعتيادية لمنح الثقة لوزراء التشكيلة الجديدة الثامنة لحكومة إقليم كوردستان، وعددهم 22 وزيراً، بالإضافة إلى رئيس الحكومة ونائبه، وأدى وزراء الحكومة الجديدة اليمين القانونية أمام برلمان كوردستان بحضور رئيس الحكومة ونائبه.
ويشارك (الاتحاد الإسلامي الكوردستاني) بأربعة مناصب وزارية في الحكومة الجديدة الموسعة، ويتولاها: (صلاح الدين بابكر) لمنصب وزير الكهرباء، ومحمد هاودياني/ وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وفاتح سنكاوي/ رئيس هيئة المناطق الكوردستانية خارج الإقليم، ومولود مراد محي الدين، وزير الإقليم لشؤون البرلمان.
هذا وعقدت التشكيلة الجديدة لحكومة إقليم كوردستان العراق، يوم الثالث والعشرين من حزيران، أول اجتماعاتها في مبنى مجلس الوزراء بأربيل.
وناقش الوزراء تقريراً عن أوضاع البيشمركة، وقرروا تشكيل لجنة لمتابعة دعم قوات البيشمركة، وتأمين احتياجاتها، وسط أعمال عنف واسعة النطاق في أطراف حدود إقليم كوردستان.
وتضم التشكيلة الحالية لحكومة الإقليم جميع القوى الكوردستانية الفائزة في انتخابات برلمان كوردستان، والتي جرت في أيلول الماضي، ومن ضمنها القوى التي كانت في المعارضة، كالتغيير، والاتحاد الإسلامي، والجماعة الإسلامية.
من جانبه وصف الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، منح البرلمان الثقة للحكومة الجديدة، بأنه إثبات لوحدة الصف الكوردستاني.
ووجه الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، خلال تغريدة على صفحته الشخصية على فيس بوك، تهانيه إلى رئيس مجلس الوزراء، ونائبه، والوزراء، بمناسبة الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة، لافتاً في الوقت نفسه إلى ضرورة العمل على الإصلاحات الإدارية، ومكافحة الفساد، وعدم تكرار الأخطاء الإدارية الماضية، مشدداً على أن الحكومة الموسعة تعد ضرورة مرحلية في هذا الظرف الذي يمر به إقليم كوردستان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق