الجمعة، 3 يوليو، 2015

أخبار

متابعة وإعداد: المحرر السياسي
* وجه الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، يوم الجمعة الموافق 15/5/2015، رسالة تهنئة إلى الشعب الكوردي المسلم، وكافة مسلمي العالم، بذكرى معجزة (الإسراء والمعراج)، راجياً من الله تعالى أن تكون هذه المناسبة نقطة تحول للأمة الإسلامية على طريق إنهاء حالة التخلف والتراجع الحضاري التي تعيشها. وقال سيادته بهذه المناسبة: إن معجزة الإسراء والمعراج مدرسة عظيمة لمعرفة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، ومكانته، والأذى الذي تعرض له، وهي بشرى لكل أتباعه بأن الله تعالى ناصر المظلومين. وعبر الأمين العام عن أمله، في هذه المناسبة المباركة، بأن ينتقل إقليم كوردستان، والعراق، إلى بر الأمان.


* شارك الأمين العام، يوم الاثنين الموافق 18/6/2015، في اجتماع رئاسة إقليم كوردستان، مع رؤساء وقيادات القوى والأحزاب السياسية الرئيسة في الإقليم، بمنتجع صلاح الدين/ أربيل. وعقد الاجتماع بإشرف (مسعود بارزاني)، رئيس إقليم كوردستان، و(كوسرت رسول علي)، نائب رئيس إقليم كوردستان، لبحث زيارة رئيس الإقليم إلى أمريكا وأوروبا، ومناقشة مسألة تحرير الموصل من تنظيم (داعش)، ومشاركة البيشمركة في عملية التحرير، إضافة إلى بحث العلاقات بين إقليم كوردستان وبغداد. كما شارك سيادته يوم الأربعاء 17/6/2015، في اجتماع رئاسة الحكومة مع ممثلي الأحزاب الكوردستانية، لبحث عدة مسائل كوردستانية وعراقية راهنة.                      

* وجه الأمين العام، يوم الاثنين الموافق 1/6/2015، رسالة تهنئة إلى أطفال كوردستان والعالم بمناسبة يوم الطفولة العالمي، الذي يوافق الأول من حزيران من كل عام. وقال الأستاذ (محمد فرج): أتوجه بالتهاني إلى أطفال العالم بعامة، وأطفال كوردستان، ومنهم أطفال شهداء البيشمركة، الذين ضحوا بالغالي والنفيس لحماية أرض كوردستان. وقال الأمين العام في رسالته: إن أطفالنا يحتفون بيوم برائتهم، يوم الطفولة، وإقليم كوردستان والعالم يمر بأدق وأصعب مراحله. وأكد: إن يوم الطفولة يقربنا إلى أصل وحقيقة الإنسانية. وشدد بالقول: علينا الاهتمام اللائق بالأطفال، وتأمين مستقبلهم، قبل أن يأتي يوم يوجه فيه الأطفال عتابهم للكبار.


* وصل الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، يوم الثلاثاء الموافق 2/6/2015، إلى مدينة (كركوك)، في زيارة تفقدية لتنظيمات الحزب، واللقاء بشخصيات سياسية واجتماعية، ومسؤولي المدينة. وأجرى سيادة الأمين العام، مع الوفد المرافق له، سلسلة زيارات تفقدية لتنظيمات ومؤسسات يكگرتو في المدينة، شملت المركز السادس بفروعه ومناطقه التنظيمية، حيث اجتمع بالأخوة والأخوات أعضاء وكوادر الحزب، بالإضافة إلى لقاء العاملين في المؤسسات الإعلامية للحزب. وأشاد في كلمات ألقاها خلال الاجتماعات المتواصلة، بالجهود الجبارة التي يبذلها الأخوة والأخوات في تدعيم مسيرة يكگرتو الإصلاحية، حاثاً إياهم على التآزر والتواصل الإيماني، ومواصلة العمل الدؤوب.


* اجتمع سيادة الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، يوم الخميس الموافق 4/6/2015، بحضور الهئية العاملة للمكتب السياسي، بأعضاء كتلة يكگرتو في برلمان كوردستان.
وفي بداية الاجتماع، أشاد سيادته بجهود أعضاء كتلة يكگرتو في برلمان كوردستان، وتباحث معهم حول مجمل الأوضاع السياسية الكوردستانية، والإقليمية، والعلاقات بين أربيل وبغداد. وبحث سيادته مع وفد كتلة يكگرتو أيضاً (قانون الاقتراض)، الذي مرره البرلمان، والذي يسمح للحكومة باقتراض الأموال من مصادر مالية أجنبية، ولقي هذا القانون اعتراضاً من الكتل الإسلامية في برلمان كوردستان.

* شارك الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (محمد فرج)، يوم الخميس الموافق 11/6/2015 في مراسم مباشرة محافظ حلبجة مهام منصبه بشكل رسمي، في محافظة حلبجة الشهيدة. وشارك سيادته على رأس وفد رفيع من الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، في الاحتفال الذي نظم بمناسبة تسلم محافظ حلبجة منصبه كأول محافظ للمحافظة الجديدة، بعد استحداثها مؤخراً، وسط حضور رسمي وشعبـي.



* هذا وزار سيادته على رأس وفد رفيع من الحزب، يوم الثلاثاء الموافق 16/6/2015، (الجماعة الإسلامية الكوردستانية)، في أربيل، واستقبل والوفد المرافق له، بحفاوة بالغة، من قبل أمير الجماعة الإسلامية (الشيخ علي بابير)، وعدد من قياديي الجماعة. وفي مستهل اللقاء وجه سيادة الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني، تهانيه إلى أمير وقيادات الجماعة الإسلامية، بمناسبة نجاح المؤتمر العام الثالث للجماعة، معرباً عن أمله في أن تصبح توصيات ومقررات المؤتمر عوامل تقدم وتطوير للجماعة الإسلامية، على كافة المستويات. ومن جانبه، أعرب أمير الجماعة الإسلامية (الشيخ علي بابير) عن شكره لسيادة الأمين العام للاتحاد الإسلامي، والوفد المرافق، على الزيارة. وبعدها تناول الجانبان العديد من المسائل الكوردستانية والعراقية والإقليمية، وتطابقت رؤى الجانبين حيال العديد من المتغيرات السياسية التي تشهدها المنطقة والعالم.

* ووجه سيادة الأمين العام (محمد فرج)، يوم الثلاثاء الموافق 16/6/2015، برقية تهنئة إلى (قناة سبيدة الفضائية)، بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لتأسيس القناة. وعبر سيادته عن أمله بأن تكون القناة، ومنتسبوها، في مستوى عال من المسؤولية، كما هو عهدهم، وأن يرفدوا أكثر الروح الإسلامية الإصلاحية التي تتسم بها القناة، مشدداً على ضرورة الارتقاء في تدعيم القضية الوطنية والقومية، وأن تكون عاملاً لتلاحم مجتمعي وتعايش مشترك، إلى جانب جعل القناة منبراً حاضراً لإيصال صوت الإسلام الوسطي والاعتدالي. وختم سيادة الأمين العام برقيته، بتجديد التهاني والتبريكات، داعياً منتسبـي (قناة سبيدة) إلى مواصلة الدرب والمسيرة، إرضاء لله تعالى، وتحقيقاً لمصلحة الناس.


* وجه الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكورستاني، يوم الخميس الموافق 18/6/2015، تهانيه إلى الأمتين الكوردية والإسلامية، بمناسبة حلول شهر الله الفضيل (رمضان). وقال سيادة (محمد فرج)، في رسالة وجهها بالمناسبة: إن صيام شهر رمضان من أعظم العبادات التي تقرب المسلم إلى الله تعالى، سائلاً المولى القدير أن يتقبل من الجميع خالص الأعمال والطاعات. وتضرع سيادته للباري (عز وجل) أن يمن على مسلمي كوردستان، والعراق، والعالم، بالأمن والأمان والتزام الأوامر وتجنب النواهي، لما فيه خير الدنيا والآخرة. كما وآمل سيادة أمين عام الاتحاد الإسلامي الكوردستاني أن يكون شهر رمضان فاتحة خير لمواطني كوردستان، مذكراً إياهم بوجوب جعل الشهر الفضيل محطة لتعزيز السلم الاجتماعي، وتنمية وتطوير المكتسبات المتحققة لإقليم كوردستان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق