الجمعة، 1 مايو، 2015

تقرير/ أول مؤتمر علمي يوثق سيرة وتراث الفقيه الكوردي الراحل (ناصر سبحاني)

تقرير/ الحوار
تحت شعار (دور الكورد في الحضارة الإسلامية) انطلقت في مدينة السليمانية بإقليم كوردستان – العراق، يوم السبت 28 -3-2015، أعمال مؤتمر (ناصر سبحاني) العلمي، بمشاركة العديد من الشخصيات الإسلامية والأكاديمية الكوردستانية، من داخل الإقليم وخارجه. المؤتمر هو الأول من نوعه، وينظمة مركز (هةذان) للدراسات الفكرية والمعنوية، واستغرقت أعماله يومين كاملين، استعرض خلالها حياة الداعية الإسلامي الكوردي الراحل (ناصر سبحاني)، الذي كان قائد المسيرة الدعوية والحركة الفقهية الفكرية
لأهل السنة في غرب كوردستان – إيران. وفي مستهل أعمال المؤتمر تم عرض فيلم قصير وثق لحياة (سبحاني) الحافلة بالتنظير الفكري والتجديد الفقهي، إلى أن توفاه الله شهيدا، بعد اعتقاله من قبل السلطات الإيرانية، وإعدامه.
وخلال كلمة له في المؤتمر أكد الأمين العام السابق للاتحاد الإسلامي الكوردستاني (صلاح الدين بهاء الدين)، على أن للراحل (ناصر سبحاني) طروحات ما زال صداها يتردد في أوساط أهل السنة في غرب كوردستان، بل وفي بقية أجزاء كوردستان، معتبرا أن هدف المؤتمر هو التعريف بحياة هذه القامة الإسلامية، عن طريق إعادة طبع مؤلفاته، ومصنفاته الفقهية، لتأخذ دورها في رفد الصحوة الإسلامية، ولتشكل جزءا من التراث الإسلامي العالمي. وألقيت كذلك في المؤتمر العديد من الدراسات والأوراق البحثية، التي تناولت آراء واجتهادات (ناصر سبحاني) في مختلف العلوم الشرعية، باعتبارها إضافات للحضارة الإسلامية.

وفي الختام جرى تكريم عدد من المشاركين بالبحوث والدراسات، بالإضافة إلى إعلاميين وشخصيات أخرى، عرفانا بدورهم في تنظيم وإنجاح المؤتمر. وأعدم الفقيه (ناصر سبحاني) في 18-3-1990، بإيران، في حقبة اتسمت بالاضطراب والأزمات العديدة، سواء بالنسبة لبلده كوردستان إيران، أو للعالم الإسلامي على وجه العموم. ولقد طوت بلاده سيرته لظروف سياسية وأسباب مذهبية، ويحاول رفاقه وتلامذته من بعده أحياء وتوثيق تراثه الفكري والفقهي، وهذا المؤتمر يعد خطوة بذاك الاتجاه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق