السبت، 31 يناير، 2015

مواضيع العدد 143

كلمة الحوار ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ............
رئيس التحرير
الدكتور أمين محمد سعيد
فلسفة التاريخ والبناء الحضاري ...... ...... ...... ...... ...... ...... .......
أ. محمد رشدي عبيد
ريناس بنافي
الدكتور إياد كامل
هفال عارف برواري
عبق الكلمات/ حصانة الثقافة ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...........
عبدالباقي يوسف
كلُّ شيء هادئ في جميع الجبهات ...... ...... ...... ...... ...... ...... .........
عبدالكريم يحيى الزيباري
الجنرال عبدالله مينو.. رؤية مغايرة ...... ...... ...... ...... ...... ..........
محمد عبد العزيز منير
الكورد والأمن الإقليمي ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ............
زيرفان البرواري
أنا هو أنا.. مسلم كوردي كوردستاني.. ...... ...... ...... ...... ...... .....
أحمد الزاويتي
وسقط القناع ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... .............
د. سعيد سليمان سعيد
د. سعد سعيد الديوه جي
إن انتفى المحسنون فكن أنت المحسن ...... ...... ...... ...... ...... ....
فاتن محمد
التراجع المعرفي في زمن ال(فيسبوك)! ...... ...... ...... ...... ...... .......
سعد الزيباري
الأدب النسوي في كوردستان ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ........
نوري بطرس
د. أحمد جارالله ياسين
مرافئ/ هل هي نعمة أم نقمة؟! ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ......
د. يحيى ريشاوي
وترجَّل الفارس أخيراً ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ........
نشأة غفور سعيد
د. محمد نزار الدباغ
صلاح سعيد أمين
أخبار ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...............
المحرر السياسي
مهرجان (خال) الدولي ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ............
تقرير/ الحوار
ندوة ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ................
تقرير/ الحوار
مؤتمر ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... ...... .............
تقرير/ الحوار
آخر الكلام / أعظم اختراع بشري! ...... ...... ...... ...... ...... ...... ....
محمد واني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق